Dec 01, 2020 21:21 Asia/Tehran [Updated: Jan 10, 2021 22:21 Asia/Tehran]

طهران - إيران برس : رد عضو الهيئة الرئاسية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني على موقف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ازاء مشروع قانون مجلس الشورى لفرض قيود على مراقبة مفتشي الوكالة الدولية وقال إنهم ليسوا مفتشين في الواقع بل جواسيس.

ورفض أحمد أميرآبادي فراهاني اليوم الثلاثاء في مقابلة خاصة مع وكالة إيران برس الدولية موقف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية القائل بأن أي طرف لن ينفع من وقف التفتيش في إيران مصرحا أن معظم مفتشی الوكالة الدولية في إيران كانوا جواسيس وقدموا معلومات حول علماء إيرانيين الى وكالة الاستخبارات الأميركية (سيا).

وصرح عضو الهيئة الرئاسية في مجلس الشورى الإسلامي أن إيران قبلت البروتوكول الإضافي طوعا وتعاونت مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وان معظم مفتشي الوكالة هم جواسيس السي اي اي وجاءوا الى إيران تحت غطاء الوكالة وتم التعرف على عدد منهم واعتقلوا.

وتابع القول أن العمل الذي لابد أن يتحقق اليوم هو إنهاء عمليات التجسس لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إيران.

44

إقرأ المزيد

مجلس الشورى الإسلامي يصادق على قانون يلزم الحكومة برفع تخصيب اليورانيوم

 

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية