Aug 09, 2020 19:44 Asia/Tehran [Updated: Sep 28, 2020 22:34 Asia/Tehran]
  • موسوي: المرتكب لقصف هيروشيما وناجازاكي يدعي الريادة في التصدي لأسلحة الدمار الشامل

 أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية، عباس موسوي، يوم الاحد، أن القصف الذرّي على هيروشيما وناجازاكي مازال يموج في ذكريات الشعب الياباني.

إيران برس - إيران  : وفي تغريدة له على موقع تويتر، أشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إلى العبارة المشهورة للروائي الأميركي الشهير" وليام فوكنر" " ربما هذه الواقعة قابلة للتكرار"، قائلا إن القصف الذرّي على هيروشيما وناجازاكي مازال يموج في ذكريات الشعب الياباني. 

وتابع موسوي ان المرتكب لعمليتي القصف هاتين، هي الدولة التي بدلا من تحمل المسؤولية، تدعي الريادة في التصدي لأسلحة الدمار الشامل.

في 6 أغسطس/أب من عام 1945، قتلت القنبلة الأمريكية 140 ألفا من سكان هيروشيما الذين قدر عددهم بنحو 350 ألف نسمة، بينما لقي آلاف آخرون حتفهم لاحقا بسبب الإصابات أو الأمراض المرتبطة بالإشعاع. المدينة المنكوبة تتذكر اليوم مأساتها.

وتبع قصف هيروشيما قصف ناجازاكي يوم التاسع من أغسطس آب ليقتل على الفور أكثر من 75 ألف نسمة.

وقتل حوالي 220 ألف شخص في الجريمة التي ارتكبها الأميركان. 

ولم تعتذر أميركا حتى الان بسبب استخدامها هذه القنابل. 

44/ 33

إقرأ المزيد

موسوي: تغيير برايان هوك لن يحدث تغييرا في سياسات أميركا

موسوي: استراتيجية إيران مبنية على تطوير العلاقات مع دول المنطقة

موسوي: إيران تنتظر اجراءات ملموسة من جانب كوريا الجنوبية

كلمات دليلية

تعليقات