Jul 09, 2020 20:45 Asia/Tehran [Updated: Aug 03, 2020 22:14 Asia/Tehran]

وصل وسم السيدان - العليان - رمز كرامتنا الى الترند في العراق، حيث أكد المغردون العراقيون ومعهم الايرانيون ان محدثي الفتنة لن يفرقوا بين الشعبين الذين اختلطت دماؤهما وروت ميادين القتال ضد داعش الوهابي التكفيري.

إيران برس - الشرق الأوسط: وأتى الوسم في ظل محاولات فتنوية أمريكية تجري عبر بعض وسائل الاعلام العميلة، حيث حاولت هذه الوسائل تسييس الاغتيال الغامض للباحث العراقي المعروف هشام الهاشمي، وسبق هذا الحدث قيام صحيفة الشرق الاوسط السعودية بنشر رسم كاريكاتيري مسيء للمرجعية لاقى غضبا عارما في العراق، إلا ان الصحيفة وبدلا من ان تعتذر بررت بأنها قصدت ايران بالرسم وهو مازاد الطين بلة حيث هاجمها المغردون ودافعوا عن مراجعهم.

و"محمد الحمد" حذر من ان "الاميركي يريد الفوضى وجر العراق لاقتتال داخلي وهذا هدفه الاساس".

وأكد غُفران" ان "السيد السيستاني والسيد الخامنئي روحٌ واحدة لأمة واحدة .."

44

إقرأ المزيد

تظاهرة في بغداد تنديدا باساءة الإعلام السعودي للسيد السيستاني

الكاظمي يثمن دور السيد السيستاني في وقف امتداد داعش في العراق

كلمات دليلية

تعليقات