Jun 24, 2021 16:41 Asia/Tehran [Updated: Jul 22, 2021 13:55 Asia/Tehran]
  • فوز حزب جبهة التحرير الوطني في الانتخابات التشريعية بالجزائر

فاز حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر رسميا بالانتخابات التشريعية التي جرت في 12 يونيو/حزيران الجاري، بحصوله على أكبر عدد من المقاعد أي 98 مقعدا من أصل 407، حسب ما أعلن المجلس الدستوري الجزائري مساء الأربعاء.

إيران برس - أفريقيا : ورغم تصدره نتائج الاقتراع الذي سجل نسبة مشاركة هي الأدنى في تاريخ الجزائر، خسر حزب جبهة التحرير الوطني المعروف اختصارا بـ"الأفالان" أكثر من 50 مقعدا وبات لديه أقل من ربع أعضاء البرلمان الجديد.

وأعلن المجلس الدستوري في الجزائر مساء الأربعاء أن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم قد حصد خلال الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت في 12 الجاري، وسجلت أدنى نسبة إقبال على الإطلاق، أكبر عدد من المقاعد بحصوله على 98 مقعدا من أصل 407.

وصرح رئيس المجلس كمال فنيش خلال إعلانه عبر التلفزيون الرسمي النتائج الرسمية للانتخابات، أن حزب جبهة التحرير الوطني قد جاء أولا بحصوله على 98 مقعدا، يليه المرشحون المستقلون الذين حصلوا مجتمعين على 84 مقعدا.

وحلت حركة مجتمع السلم في المرتبة الثالثة وهي الحزب الإسلامي الرئيسي في البلاد، وحصدت بذلك 65 مقعدا متبوعة في المرتبة الرابعة بحزب "التجمع الوطني الديمقراطي"، الحليف التقليدي للأفلان، بحصوله على 58 مقعدا.

وأظهرت هذه النتائج الرسمية النهائية أنه ورغم فوز الجبهة إلا أنها سجلت تراجعا كبيرا على صعيد عدد المقاعد النيابية، حيث إنها خسرت أكثر من 50 مقعدا وبات لديها أقل من ربع أعضاء المجلس الجديد.

44/77

إقرأ المزيد

الجزائر.. انطلاق الانتخابات التشريعية 2021

الرئيس الجزائري: على فرنسا الاعتراف بجرائمها الاستعمارية

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية