Sep 25, 2021 11:43 Asia/Tehran [Updated: Oct 17, 2021 15:14 Asia/Tehran]

أكد الرئيس الإيراني أن تحقيق التقدم في إيران يتوقف على التدريب والتربية وممارسة المهارات.

إيران برس - إيران: وجاء ذلك اليوم السبت خلال حفل انطلاق العام الدراسي الجديد في إيران، حيث أكد الرئيس الإيراني “ السيد إبراهيم رئيسي” أن الإنفاق على التدريب والتربية يعتبر أكبر استثمار وتقدم البلاد يكمن في التعليم والتربية والتدريب على المهارات، قائلًا إنّه على جميع الأجهزة والمؤسسات أن تقوم بمساهمة أمر التعليم والتربية وأن تخدمه.

وأعرب عن تكريمه لذكرى المضحين بمناسبة الذكرى السنوية لأسبوع الدفاع المقدس (الحرب التي شنها النظام العراقي البائد على إيران في عقد الثمانينات) مؤكدا أن الأسرة والمدرسة هما مكونتان مكملتان لبعضهما البعض ولهما مكانة مميزة في حياة البشرية إذ إن المدرسة مكملة للأسرة كما أن المعلم عمود ومحور المدرسة.

وأضاف أنه إذا ما لم يتم تنفيذ وثيقة التطور فإن التطور في المدارس والتعليم والتربية لن يرى النور، مضيفًا بالقول إنّ المدرسة ينبغي أن تكون في مسار التطور وهذا التطور يكمن في أن يتم تسليم الشؤون إلى أشخاص ذوي نزعة التطور ومن لم يكن لديه دافع للتغير لا يمكن من تنفيذ وثيقة التطور.

واستطرد الرئيس الإيراني حديثه طارحا سؤال شهر “مهر” (موعد بداية العام الدراسي الإيراني في22 أيلول/سبتمبر) بأن “إيران تتمتع بأي خصائص وما هو دور التلامذة في بلورة إيران القوية؟” معربًا عن تقديره لجميع المسؤولين في وزارة التعليم والتربية والمعلمين وجميع الذين عملوا على افتتاح المدارس.

44/66

اقرأ المزيد

بدء العام الدراسي الجديد في إيران

قائد الثورة يعزي عائلة اليافع الإيراني البطل من مدينة ايذه بوفاته

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية