Jun 24, 2020 09:26 Asia/Tehran [Updated: Jun 24, 2020 11:05 Asia/Tehran]

رد مجلس الوزراء السعودي على العملية الهجومية الأكبر “توازن الردع الرابعة” على عاصمة السعودية، معترفا بأن العملية جاء بـ 8 طائرات مسيرة و3صواريخ باليستية.

إيران برس - الشرق الأوسط: وجاء رد مجلس الوزراء السعودي في وقت أعلنت القوات المسلحة اليمنية، أمس  الثلاثاء، عن تنفيذ عملية الردع الرابعة التي استهدفت الرياض والعمق السعودي بعدد كبير من الصواريخ الباليستية والمجنحة والطائرات المسيرة.

وقال متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع ، في بيان: نفذنا - بتوفيق من اللهِ - العملية الهجومية الأكبر "توازنَ الردعِ الرابعة" على عاصمة العدو السعودي.

وأوضح البيان أن: عملية توازن الردع الرابعة دكت وزارة الدفاع والاستخبارات وقاعدة سلمان الجوية ومواقعَ عسكريةً في الرياض وجيزان ونجران.

وبين أن عملية توازن الردع الرابعة تمت بعدد كبير من الصواريخ الباليستيةِ والمجنحة "قدس" "وذوالفقار" وطائرات سلاح الجو المسير

وأكد ناطق القوات المسلحة اليمنية أن عملية توازن الردع الرابعة تأتي رداً على استمرار الحصار الظالم والعدوان الغاشم على أبناء شعبنا اليمني العظيم.

وحذر العميد سريع دول العدوان السعودي الأمريكي من مغبة التمادي في بغيه وعدوانه وإجرامه وممارسة حصاره الاجرامي، مشددا على حقنا المشروع والثابت الذي يحتمه الواجب الديني والأخلاقي والإنساني والوطني في الدفاعِ عن اليمن وشعبِه الصامدِ

وأكد ناطق القوات المسلحة اليمنية أننا سننفذ المزيد من العمليات العسكرية الأشد والأقوى حتى رفع الحصار ووقف العدوان وتحقيق الحرية والاستقلال.

66

 

 

 

 

كلمات دليلية

تعليقات