Jul 16, 2020 18:03 Asia/Tehran [Updated: Sep 21, 2020 14:31 Asia/Tehran]
  • البرلمان الأفغاني يعرب عن قلقه من تصاعد هجمات طالبان

أعرب مجلس النواب في أفغانستان عن قلقه من تصاعد هجمات جماعة طالبان المتطرفة المسلحة وشددت على ضرورة قمع الجماعة.

إيران برس- آسيا والباسيفيك: ونقلت وكالة “صوت الأفغان” (آوا) اليوم الخميس عن رئيس مجلس النواب الأفغاني، مير رحمان رحماني، قوله: هذه الأوضاع غير مقبولة بالنسبة للمواطنين الأفغان.

وقالت النائبة من كابول، نظيفه ذكي، في مجلس النواب الأفغاني: لا تريد طالبان إنهاء الحرب وإرساء السلام في هذه البلاد بحيث تواصل الجماعة هجماتها بعد توقيعها على اتفاقية السلام الفاشلة مع أمريكا في قطر.

ووصفت طالبان بـ“عميلة الأمريكان” وتابعت: يتعين على الإدارة الأمريكية أن تشرح للشعب الأفغاني وحكومته ما الذي تريده من وراء إطلاق التصريحات الكاذبة بشأن السلام ولماذا تنتهك الاتفاقية الأمنية التي وقعتها مع أفغانستان.

وقالت: إذا شاء الأمريكان تنعم أفغانستان بالسلام في أقل من 24 ساعة ولكن مصالحهم لا تكمن في السلام.  

ومن جهتها قالت النائبة عن تخار، نظيفه يوسفي بيك: في الوقت الراهن ليست أي من الولايات آمنة وازداد عدد الضحايا المدنيين والعسكريين الذين يقتلون على يد طالبان زيادةً هائلةً، والحل الوحيد لمواجهة هذه الجماعة هو قمع عناصرها.

وبدوره قال النائب عن بلخ، رئيس عبد الخالق: تنشط في أفغانستان ثلاث مؤسسات تعنى بالسلام هي “مجلس السلام” و“وزارة السلام” و“الوفد المفاوض مع طالبان” ولكن البلاد ما زالت تحترق بنار الحرب بحيث يقتل يوميًا 20 شخصًا في ولاية بلخ فقط.

وأكد أعضاء مجلس النواب الأفغاني في الاجتماع الذي عقد الأربعاء أن حكومة كابول أفرجت عن زهاء خمسة آلاف من عناصر طالبان من السجون ولكن معظم هؤلاء عادوا إلى ساحات الحرب ولم يتمّ القيام بأي عمل لإرساء السلام بالبلاد.

77/22

إقرأ المزيد 

مقتل وجرح نحو 3 آلاف مدني في أفغانستان بالنصف الأول من العام الحالي

طالبان تستخدم المنازل السكنية كمخابئ في أفغانستان

كلمات دليلية

تعليقات