Sep 25, 2021 07:53 Asia/Tehran [Updated: Dec 06, 2021 22:16 Asia/Tehran]

التقى وزير الخارجية الإيراني نظيره الفرنسي مناقشا إياه العلاقات الثنائية والاتفاق النووي والظروف التي تمر بها أفغانستان.

إيران برس - الأميركيتان : وجاء ذلك على هامش أعمال الدورة السادسة والسبعين لاجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الجمعة حيث أعرب وزير الخارجية الفرنسي “جان ايف لودريان” عن قلقه للتأجيل الحاصل في مواصلة المفاوضات النووية، مؤكدا أن بلاده حريصة على‌ استئناف المفاوضات في أقرب وقت ممكن، قائلًا إنّ فرنسا تطالب كذلك بالتعاون الكامل بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

كما جدد لودريان دعوة بلاده لوزير الخارجية الإيراني “حسين أميرعبداللهيان” للقيام بزيارة إلى باريس، قائلًا إنّ الحكومة الفرنسية تترقب زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى فرنسا.

إلى ذلك اعتبر وزير الخارجية الإيراني المفاوضات الجارية في بغداد بأنها كانت جيدة، قائلًا إنّه يرى فرنسا راغبة في تنمية العلاقات مع طهران، مصرحاً بالقول إن الاتصالين الهاتفيين للرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” مع الرئيس الإيراني “إبراهيم رئيسي” يدلان على أن الجانبين يوليان أهمية للعلاقات الثنائية.

وأعرب وزير الخارجية الإيراني عن تقديره للدعوة التي وجهها الجانب الفرنسي له للقيام بزيارة إلى باريس، ووجّه دعوة متبادلة لنظيره الفرنسي لزيارة طهران قائلًا إنّ الحكومة الجديدة للجمهورية الإسلامية الإيرانية حريصة على تنمية العلاقات الثنائية والإقليمية.

وفي الوقت نفسه، أعرب وزير الخارجية الإيراني عن أسفه لعدم جدية وفاعلية من قبل أمريكا والترويكا الأوروبية في العمل بالتزاماتها، قائلًا إنّه في العودة إلى المفاوضات إن ما يهم للغاية بالنسبة لإيران هو النتائج العملية والملموسة للشعب الإيراني.

واستطرد أن الإدارة الأمريكية الراهنة لم تتخذ أي خطوة جادة وعملية باتجاه العودة إلى التزاماتها المقطوعة ، بل على العكس، قامت بفرض إجراءات حظر جديدة ضد إيران، مؤكدا أن إيران لا ترى أن إدارة بايدن جادة في العودة إلى خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي).

44/66

اقرأ المزيد

عبد اللهيان: يجب معاقبة المتورطين في استشهاد قاسم سليماني

أمير عبد اللهيان يتشاور مع نظيره الأذربيجاني حول العلاقات الثنائية

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية