Dec 01, 2021 11:33 Asia/Tehran [Updated: Jan 25, 2022 21:21 Asia/Tehran]

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران: "إن الجهود المبذولة في مجال السياسة الخارجية، ستنزع حقوق الشعب عبر اتفاق جيد وعادل ، وسيرفع عبء الحظر الجائر عن كاهل الناس.

وأضاف محمد باقر قاليباف اليوم الأربعاء في الجلسة المشتركة لمجلس الشورى والحكومة: "مضى أكثر من مائة يوم على بداية الحكومة الثالثة عشرة ، وأشهد أن الرئيس المنتخب بذل جهودا قصوى ".

وأضاف محمد باقر قاليباف في الجلسة المشتركة لمجلس الشورى والحكومة صباح اليوم: "مضى أكثر من مائة يوم على بداية الحكومة الثالثة عشرة ، وأن الرئيس المنتخب بذل جهودا قصوى "، وحكومته عملت للسيطرة على تفشي وباء كورونا وخفضت عدد وفيات كورونا من 700 إلى 70 شخصا خلال أقل من 70 يوما، ولم يكن ذلك ممكنا إلا بجهود الحكومة ودعمها في تقديم الائتمان ".

وأضاف رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران:"العلاقة بين الحكومة الثالثة عشرة والبرلمان الحادي عشر يجب أن تكون نموذجية للمستقبل. والبرلمان يعتبر نفسه مساعداً لجميع أعضاء الحكومة وعلى رأسهم رئيس الجمهورية لحل مشاكل الناس ".

وتابع قاليباف: أن البرلمان يتوقع من الحكومة تطبيق القانون، وإنفاذه ، وتنفيذ أحكام الميزانية والبرنامج ، ومعالجة مسألة البورصة ، وسبل العيش ، والتوظيف ، والإسكان، لافتا ان مسؤولية تحقيق هذه القضايا وعبئها تقع على عاتق أعضاء الحكومة ورئيس الجمهورية.

واستطرد قائلا : اعلموا أن جميع زملاءنا في مجلس الشورى الإسلامي لن يدخروا أي جهد وسيساعدون في تلبية هذه المطالب. مسؤولية تحقيق هذه القضايا وعبء هذه المسؤولية تقع على عاتق أعضاء الحكومة ورئيس الجمهورية ، لكننا نتعاون معكم ونحن صادقون ولا قيمة لمثل هذا التعاون، إذا كان هذا التنسيق بين الحكومة والبرلمان لا يؤدي إلى التآزر والفعالية في حل مشاكل الشعب.

 
44
إقرأ المزيد

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية