May 15, 2021 11:06 Asia/Tehran [Updated: Jun 13, 2021 16:17 Asia/Tehran]
  • مسؤول إيراني ينتقد بشدة تقاعس الدول الإسلامية عن غزة

انتقد أمين لجنة حقوق الإنسان التابعة للجهاز القضائي في إيران تقاعس الدول الإسلامية عن غزة أمام اعتداءات الكيان الإسرائيلي وقتل الأطفال والنساء الفلسطينيين الأبرياء.

ايران برس – ايران: وكتب “علي باقري كني” عل صفحته في الفضاء الافتراضي ردا على جرائم الكيان الصهيوني في الأراضي المحتلة خاصة في غزة ضد الشعب الفلسطيني، كتب متسائلا أن الصهاينة يجب أن يرنكبوا أي جريمة موصوفة لكي تحرك الدول الإسلامية ساكنا لعقد اجتماع لمنظمة التعاون الإسلامي؟

وأضاف كني أن عقد اجتماع استثنائي لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى القادة أقل ما يمكن أن تفعله الدول الإسلامية للشعب الفلسطيني المظلوم.

وأضاف المسؤول الإيراني أن الدول العربية التي مدت بالأمس يد الصداقة للجلاد بذريعة السلام واستبدلت العدو بصديق ووجهت طعنة في ظهر الأمة الإسلامية مسؤولة اليوم عن دماء الأطفال وصرخات الأمهات وصراخ الاستغاثة التي يطلقها الآباء الفلسطينيون الذين ليس لهم عون سوى الله.

كما أكد باقري كني أنه لو كانت غزة حتى الأمس وبدعم من أمريكا وأوروبا التي تتشدق بحقوق الإنسان كانت تسمى بـ “أكبر سجن في العالم” في الانتهاك الشامل والمتنوع لحقوق الإنسان (بفضل الممارسات الاجرامية الصهيونية) فهي اليوم تحولت وبدعم من عدد من حكام العرب المتخلفين إلى أكبر محرقة في العالم وصاحبة الرقم القياسي في مجال محو البشرية.

كما كتب أمين لجنة حقوق الإنسان بالسلطة القضائية في إيران أن ظهور ضمير المجتمع الدولي على الساحة ودفاع دعاة الحرية الشامل في العالم بغض النظر عن الدين والمذهب، عن مظلومية الشعب الفلسطيني ومواجهة قاعدة الإرهاب الصهيوني عاصفة لا منظومة دفاعية حتى القبة الحديدة بإمكانها مواجهتها ومقاومتها.

66

اقرأ المزيد

عراقجي: رفع علم الاحتلال في المكاتب الحكومية في النمسا مؤلم

استمرار الاشتباكات في الضفة الغربية .. 10 شهداء وأكثر من 150 جريحا 

 

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية