Apr 05, 2021 14:08 Asia/Tehran [Updated: Apr 05, 2021 17:42 Asia/Tehran]
  • وزير الدفاع: إيران أصبحت أكبر ضحية للألغام في الحرب المفروضة

قال وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية في رسالة بمناسبة اليوم العالمي للتوعية من خطر الألغام والأعمال المتعلقة بها إن إيران أصبحت أكبر ضحية للألغام في الحرب المفروضة.

إيران برس - إيران: وأوضح العميد ’’أمير حاتمي‘‘ اليوم الاثنين أن مساحة بنحو 42 ألف كيلومتر مربع من أراضي الجمهورية الإسلامية الإيرانية تلوثت بـ 20 مليون لغم ومادة متفجرة أخرى بأنواعها من صنع الدول المتشدقة بحقوق الإنسان طيلة حرب الثماني سنوات التي فرضها النظام البعثي العراقي على إيران وأصبحت الأخيرة أكبر ضحية لهذه الظاهرة المشؤومة.

وتابع: ذهب عدد كبير من الرجال والنساء والأطفال الإيرانيين ضحايا للألغام قبل وبعد الحرب المفروضة ولحقت خسائر اجتماعية واقتصادية وبيئية هائلة بالجمهورية الإسلامية ومما يؤسف له أن الدول التي قدّمت مختلف المساعدات للعراق من بينها الألغام بأنواعها طيلة سنوات الحرب المفروضة، امتنعت عن مساعدة إيران في القضاء على هذه الظاهرة بعد الحرب بشتى الذرائع وحرمت الشعب الإيراني المسالم من المساعدات التكنولوجية.

يحتفل العالم في الرابع من نيسان/أبريل من كل عام باليوم العالمي للتوعية من خطر الألغام والمساعدة في الأعمال المتعلقة بها.

22

إقرأ المزيد

مقاومة إيران في الحرب الاقتصادية نابعة من حرب السنوات الثماني

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية