May 23, 2020 07:59 Asia/Tehran [Updated: Aug 07, 2020 18:16 Asia/Tehran]

اعتبر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن دعم الشعب الفلسطيني المظلوم واجب على البشرية جمعاء، مؤكدا على أن أمريكا خاصة إدارتها الحالية متواطئة في جميع الجرائم التي ارتكبها الكيان الصهيوني.

إيران برس- إيران: وفي تصريح له بمناسبة يوم القدس العالمي خلال برنامج مباشر على اينستغرام تم بثه عن طريق مؤتمر الفيديو في مدينة جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا، قال ظريف إن الوباء العالمي أعاق مشاركة الشعب المتمسك بالقضية الفلسطينية في مسيرات الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، مؤكدا على أننا نؤمن بضرورة إنهاء العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وإنهاء أبشع مثال على انتهاكات حقوق الإنسان في فلسطين.

وأشار ظريف إلى دعم القوى العالمية للكيان الصهيوني، قائلا إن المشكلة هي أن الدول والحكومات الإسلامية لم تستطع نصرة الشعب الفلسطيني ومبادئ القضية الفلسطينية العادلة على مدى الاعوام السبعين الماضية.

وتابع وزير الخارجية الإيراني أن مقاومة الشعب الفلسطيني ما زالت مستمرة وهذا يثبت أن العدوان وانتهاك القوانين الدولية وحتى الأسلحة النووية لا يمكنها تدمير آمال الفلسطينيين وشهدنا مرة أخرى أن أولئك الذين كانوا يؤمنون بقوة الولايات المتحدة الأمريكية كيف ارتكبوا خطأ فادحًا في ما يُسمى بصفقة القرن.

وصرح ظريف بأن الكيان الصهيوني وداعميه أي أمريكا، يلجأون إلى الإرهاب، في حين يكون هذا الأمر مؤشر ضعف، معتبرًا "لقد نظّمنا يوم القدس العالمي في هذا العام دون مشاركة واحد من أكبر داعمي القضية الفلسطينية أي القائد الشهيد الحاج قاسم سليماني، ولا يخفى أن اغتيال هذا الرجل الباسل من قبل أمريكا تحت جنح الظلام تمّ عن طريق عملية إرهابية وليس في ساحة الحرب وفي مواجهة بطولية وهذا يشير إلى منتهى ضعف أمريكا.

وفي الختام أكد ظريف تجديد العهد مع مبادئ الشعب الفلسطيني وعدم السماح باستمرار هذا الظلم والتعسف العالمي من وجهة نظر المنطق الإسلامي والإنساني.

33

اقرأ المزيد

ظريف: الكيان الصهيوني مشكلة عالمية

ظريف يحذر من مغبة الاجراءات الأميركية

كلمات دليلية

تعليقات