Sep 18, 2022 19:10 Asia/Tehran [Updated: Sep 18, 2022 20:54 Asia/Tehran]

تبريز - إيران برس: يصادف اليوم الأحد 18 أيلول/سبتمبر ذكرى رحيل الشاعر الإيراني المعاصر الكبير، الأستاذ شهريار.

وصادق المجلس الأعلى للثورة الثقافية على قرار بتسمية اليوم الثامن عشر من سبتمبر بـ اليوم الوطني للشعر والأدب الفارسي تخليدًا لذكرى الشاعر الكبير السيد محمد حسين بهجت التبريزي المعروف بـ شهريار.

ولد الأستاذ شهريار في مدينة تبريز شمال غربي إيران يوم 2 يناير 1907 وتوفي يوم 18 سبتمبر 1988.

ونظم الأستاذ شهريار أشعارًا باللغتين الفارسية والآذرية في أربعة أنواع ’’الغزل والقصيدة والرباعيات والقطعة (شعر عامودي بقافية واحدة تكون في العجز «الشطر الثاني من البيت»)‘‘.

وقال نجل الأستاذ شهريار، هادي، في حوار حصري مع مراسل وكالة إيران برس للأنباء

في تبريز اليوم السبت: كان الأستاذ شهريار يستلهم من الحياة اليومية في نظم أشعاره وكانت لغة أشعاره قريبة من لغة العامة.

بدوره قال خبير اللغة والأدبيات الفارسية مرتضى طوسي إن الأستاذ شهريار يُعدّ ممثل منهج الرومانسية في الشعر الفارسي وإذا تم إخضاع منهجه للدراسة تبين عظم دور هذا الأستاذ الكبير.

وأضاف: ما يميّز الأستاذ شهريار عن باقي الشعراء الكبار هو براعته في نظم مختلف أنواع الشعر وخاصة القصيدة حيث كان هذا النوع من الشعر يتجه نحو الاندثار والاضمحلال قبله ولكن الأستاذ شهريار قد أحياه مجددًا.

ودفن الشاعر الكبير شهريار بجوار 400 شاعر شهير في مقبرة تسمى بمقبرة الشعراء في تبريز وقد تم تحويل منزله إلى متحف يزوره محبوه وعشاق الأدب الفارسي.

الصورة: وحيد بور رضوي

22

اقرأ المزيد

يوم تكريم الشاعر الإيراني الكبير، الأستاذ شهريار

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية