Aug 11, 2019 16:31 Asia/Tehran [Updated: Nov 10, 2020 23:38 Asia/Tehran]
  • الحجيج في مشعر منى

انهى الحجاج مع غروب شمس السبت ركن الحج الأعظم بالوقوف على جبل عرفات ومن مساء هذا اليوم بدأ يتحرك أكثر من 2 مليون زائر من الحرم المكي صوب المشعر الحرام.

إيران برس-الشرق الأوسط: وتم نقل حجاج بيت الله الحرام إلى مشعر مزدلفة في السعودية بواسطة الآلاف من الباصات في مساء يوم  السبت وهو يوم عرفة.

ووصل الزوار قبل أذان صبح يوم الأحد إلى المشعر الحرام وظلوا هناك حتى شروق شمس يوم عيد الأضحى (بدأ العيد اليوم الأحد في السعودية).
وفي وقت مبكر هذا الصباح، بدأ 2 مليون حاج بالتحرك إلى منى في مسار طوله 10 كيلومتر.
وهو المكان الذي أخذ فيه النبي إبراهيم (ع) ابنه إسماعيل (ع) قرباناً إلى الله فكان يرجم الشيطان في كل مرة يوسوس له فيها بعدم الإمتثال لأمر الله.
ولكن أرسل الله كبش عظيم إلى النبي إبراهيم (ع) ليفدي بها ابنه ولذلك يدعى هذا اليوم بعيد الأضحى.
ومع وصول الحجيج إلى منطقة تدعى "الجمرة" يبدأون برمي الجمرات حيث يلقون بـ 7 حصيات على مقر الشيطان.
وبعد الفراغ من رمي جمرة العقبة الكبرى وبعد التأكد من ذبح الهدي يقوم الحجاج بحلق شعرهم أو تقصيره.
وسيقضي الحجاج أيام التشريق الثلاثة لرمي الجمرات الثلاث في منى.
وفي صبح يوم الثلاثاء وهو اليوم الثالث والأخير بمرحلة رمي الجمرات وهذه المرة يرجمون مقر الشيطان في المواضع الثلاثة وهو آخر مناسك الحج.
ويبدأ مع أذان الظهر ترك هذه الصحراء المليئة بالعبر والأسرار والتحرك نحو مكة المكرمة.

 

اقرأ المزيد:

قائد الثورة: إن الحج ميعاد الرحمة الإلهية على أمتنا الإسلامية

بدء مناسك الحج العظيمة مع إنطلاق الحجاج إلى عرفة
77

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية