Aug 04, 2019 19:26 Asia/Tehran [Updated: Sep 27, 2020 21:27 Asia/Tehran]

يستمر المسلمون والمدافعون عن الحرية ونشطاء حقوق الإنسان للأسبوع الرابع إعتصامهم المتواصل ليل نهار أمام السفارة النيجيرية في لندن، إحتجاجاً على سجن زعيم الحركة الإسلامية في نيجيريا الشيخ إبراهيم الزكزاكي مطالبين بالإفراج الفوري عنه.

إيران برس- إفريقيا: وأطلق المتظاهرون شعارات تدين اجراءات الحكومة النيجيرية المعادية للمسلمين في هذا البلد من خلال توزيع منشورات إعلامية عن الجرائم المرتكبة ضد الشيخ الزكزكي والمسلمين النيجيريين واصفين إياها بالمخزية.

كما أدان المتظاهرون انتهاك الحكومة النيجيرية الصارخ لحقوق الإنسان مستنكرين صمت الحكومات التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان وتقاعس المنظمات والمؤسسات الدولية تجاه الانتهاكات  الصارخة لحقوق المسلمين النيجيريين.

وقد أصيب الشيخ إبراهيم الزكزاكي بجروح خطيرة منذ حوالي 3 سنوات بعد الهجوم الدموي لقوات الأمن والجيش النيجيري على حسينية بمدينة زاريا في نيجيريا.

وخلف الهجوم عشرات من الشهداء والجرحى بمن فيهم أطفال الشيخ الزكزاكي الذين استشهدوا وأصيبوا بجروح خطيرة واعتقل وهو مصاب بطلق ناري برفقة زوجته.

وبمتابعة مستمرة من جانب لجنة حقوق الإنسان الإسلامية فحصه فريق طبي حديثاً وأعلن عن إفراغ احدى عينيه بالكامل وضعف نظر شديد في العين الأخرى كذلك تفاقم مرضه القلبي.

 

اقرأ المزيد:

تجمع في طهران دعما للشيخ الزكزاكي


77

كلمات دليلية

تعليقات