Aug 10, 2022 17:21 Asia/Tehran [Updated: Sep 21, 2022 20:58 Asia/Tehran]

كابول – إيران برس: وصل وزير الطاقة الإيراني ‘علي أكبر محرابيان’ اليوم الأربعاء إلى العاصمة الأفغانية كابول للمناقشة والبحث في حقوق إيران المائية.

ووفقًا لمعاهدة هلمند، التي وقعتها السلطات الإيرانية والأفغانية عام 1972، فإن حصة إيران المائية من مياه نهر هلمند الحدودي تصل إلى 820 مليون متر مكعب سنويًا وحوالي 26 مترًا مكعبًا في الثانية، والتي تختلف بالطبع باختلاف الأشهر والمواسم.

والحكومة الأفغانية السابقة، التي زعمت تأمين حقوق إيران المائية، عرقلت عمليًا تنفيذ هذه الاتفاقية ببناء سد "كمال خان" على نهر هلمند في ولاية نيمروز ولحقت هذا الإجراء الكثير من الأضرار بالحياة البشرية والحيوانية والنباتية في المنطقة المحيطة بنهر هيرمند في الأراضي الإيرانية، خاصة في محافظة سيستان وبلوجستان.

هذا وبعد وصولها إلى السلطة في أفغانستان، أكدت حكومة طالبان المؤقتة الالتزام بمعاهدة هلمند وحصة إيران المائية من هذا النهر.

ومن المقرر بحث حقوق إيران المائية من نهر هلمند مع مسؤولي أفغانستان خلال زيارة وزير الطاقة الإيراني إلى كابول.

33

اقرأ المزيد

تعزيز دبلوماسية المياه أولوية للحكومة

مسؤول إيراني: كابول ملتزمة بإعطاء إيران حقها في مياه نهر هيرمند

على أفغانستان تسوية قضية حق إيران من مياه نهر هيرمند

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية