Nov 25, 2022 09:49 Asia/Tehran [Updated: Dec 01, 2022 09:45 Asia/Tehran]
  • الخارجية الإيرانية تدين قرار مجلس حقوق الإنسان المناهض لإيران

أدانت وزارة الخارجية الإيرانية قرار مجلس حقوق الإنسان المناهض لإيران، معتبرته إجراء مناهضا لإيران من جانب عدد قليل من الدول الغربية ومرفوضا تماما.

إيران برس - إيران: ووافق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أمس الخميس في جلسة خاصة، على قرار مناهض لإيران بشأن ما يسمى أوضاع حقوق الإنسان في إيران وصوّت لصالح تشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق في تطورات إيران الأخيرة.

وصوّت 25 عضوًا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، لصالح القرار وصوّت 6 أعضاء ضده، فيما امتنع 16 عضوًا عن التصويت.

وجاء في بيان أصدرته أمس الخميس وزارة الخارجية الإيرانية بشأن قرار مجلس حقوق الإنسان ضد إيران: إن وزارة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين بشدة الاجراء المناهض لإيران من جانب عدد قليل من الدول الغربية بفرض قرار مناهض لإيران على مجلس حقوق الإنسان.

وأضاف البيان أنه من المؤسف للغاية أن مجلس حقوق الإنسان قد أسيء استخدامه مرة أخرى لتوفير مصالح عدد قليل من الدول على المدى القصير.

وصرح البيان أن وزارة الخارجية الإيرانية تكرر أسفها لوفاة مهسا أميني المريرة، يذكر أنه بوفاة السيدة أميني، فإن جميع كبار المسؤولين في الجمهورية الإسلامية الإيرانية اتخذوا نهجًا مسؤولاً بشأن هذا الحادث المؤسف بنظرة إنسانية متجذرة في التعاليم الدينية والقانون التقدمي للجمهورية الإسلامية الإيرانية والثقافة الحضارية الإيرانية.

وتابع البيان: إن نهج الجمهورية الإسلامية الإيرانية في هذا المجال يظهر هواجس وشعور كبار المسؤولين الإيرانيين والهيئات والمؤسسات ذات الصلة بالمسؤولية، فضلا أن هذا النهج يبنى على أساس المسؤولية الوطنية، والقوانين الداخلية، والمبادئ الإنسانية، فضلا عن احترام لتعهدات العضوية في الآليات الدولية والالتزام بها.

وجاء في بيان وزارة الخارجية: على الرغم من لجوء بعض المتظاهرين إلى السلوكيات العنيفة وأعمال الشغب المبنية على استغلال وكذلك التحريضات والتدخلات الأجنبية المنظمة في الشهرين الماضيين، ولجوء بعض الأفراد والجماعات المسلحة إلى أعمال إرهابية بأشكال مختلفة، إلا أن قوات الأمن الداخلية تعاملت مع المشاغبين بأقصى درجات ضبط النفس بحيث أستشهد العشرات من رجال الشرطة وحراس الامن وأصيب عدة آلاف آخرين منهم.

واعتبرت الخارجية الإيرانية خطوة ألمانيا ومنظمين آخرين للاجتماع الخاص لمجلس حقوق الإنسان، بأنها خطأ تاريخي وتهدف لتحقيق أهداف سياسية.

وأضافت، أنه من المؤسف للغاية أن مجلس حقوق الإنسان قد أسيء استخدامه مرة أخرى لتحقيق مصالح عدد من الدول على المدى القصير.

وأكدت وزارة الخارجية الإيرانية في هذا البيان أن الحكومة الألمانية وبعض الدول الغربية التي شاركت في تقديم هذا القرار بناء على حسابات خاطئة وتحت ضغط بعض اللوبيات السياسية والأخبار الكاذبة لبعض وسائل الاعلام المكشوفة المعادية لإيران المعروفة، ارتكبت خطأ استراتيجيًا، وان مرور الوقت سيُظهر بان قصر نظرهم السياسي هذا سينتهي إلى الإضرار بمصالحهم.

واعتبر البيان قرار مجلس حقوق الإنسان المناهض لإيران والذي صوت عليه في جنيف، بأنه نتيجة مباشرة لاستخدام معلومات كاذبة لتعزيز الأهداف المعادية لإيران لبعض الدول الغربية في المحافل الدولية.

وختم هذا البيان أنّ إيران وبالنظر لوجود لجنة التحقيق الوطنية حول وفاة مهسا أميني، إضافةً إلى وجود لجنة تحقيق وطنية تتألف من محامين وممثلين مستقلين فيما يتعلق بالتطورات الأخيرة في البلاد خلال الشهرين الأخيرين، تعتبر أي آليات جديدة للبحث في قضايا الشهرين الماضين في إيران بأنه أمر غير ضروري وانتهاك للسيادة الوطلية للبلاد.

33

اقرأ المزيد

الخارجية الإيرانية تتهم ألمانيا بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد

الخارجية الإيرانية تصدر بيانا بشأن الهجمات الإرهابية الأخيرة في البلاد

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية