May 17, 2021 11:59 Asia/Tehran [Updated: Jun 16, 2021 00:51 Asia/Tehran]

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن استيفاء حقوق فلسطين ليس موضوعا عربيا أو إسلاميا بل مسؤولية عالمية، مؤكدا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية طالما وقفت إلى جانب الشعب الفلسطيني البطل.

إيران برس - إيران:  وأدان “سعيد خطيب زاده” اليوم الاثنين الجولة الجديدة من العدوان الصهيوني الهمجي على الشعب الفلسطيني الأعزل في قطاع غزة والذي أدى إلى استشهاد العشرات من المدنييين بما في ذلك النساء والأطفال وهدم عدد كبير من الأبنية السكنية والبيوت، معتبرًا إياه انتهاكا فجا لحقوق الإنسان والحقوق الدولية.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن استيفاء حقوق الشعب الفلسطيني ليس موضوعا عربيا أو إسلاميا وإنما مسؤولية عالمية وفي هذا الاتجاه فإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقفت دوما إلى جانب الشعب الفلسطيني البطل وتدعو الدول والمنظمات الدولية المعنية لوضع حد لانحيازها المرفوض للعدوان.

وصرح خطيب زاده قائلًا إنّنا ندعو الشعوب والمنظمات والدول الإسلامية خاصة منظمة التعاون الإسلامي للوقوف في خندق واحد امام العدوان السافر والإجراءات الإرهابية لجيش الكيان الصهيوني دعما للشعب الفلسطيني المظلوم والأعزل وعلى هذا فإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية على اعتقاد بأن الإجراءات الاجرامية للكيان المحتل للقدس تعتبر جريمة ضد البشرية ويجب تعريفها كإبادة جماعية وجريمة ضد البشرية.

ودعا خطيب زاده مجلس الأمن الدولي للعمل بمسؤوليته الذاتية وفرض ضغوط على الكيان الإسرائيلي الزائف للإنهاء العاجل لعدوانه وارهابه وألا يسمح بانتهاك حقوق الشعب الفلسطيني من قبل الكيان المحتل للقدس وداعميه.

وختم المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية تصريحاته بالقول إنّ السبيل الوحيل والعادل للقضية الفلسطينية هو اجراء استفتاء شعبي يشارك فيه سكان الفلسطينيين الأصليين من المسلمين والمسيحيين واليهود لتقرير مصيرهم.

66

اقرأ المزيد

 

هنية يعرب عن تقديره لقائد الثورة والشعب الإيراني

تخت روانجي: الدفاع أمام الظلم والعدوان حق مؤكد للفلسطينيين

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية