Dec 01, 2020 09:17 Asia/Tehran [Updated: Nov 29, 2021 22:12 Asia/Tehran]
  • السفير الإيراني في دمشق: اغتيال فخري زادة لن يمر دون حساب

أكد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق خلال لقائه بفصائل المقاومة الفلسطينية أن اغتيال العالم النووي الإيراني الشهيد محسن فخري زادة لن يمر دون حساب.

إيران برس - الشرق الأوسط: واعتبر السفير الإيراني في سوريا جواد ترك آبادي خلال لقائه ممثلي الفصائل الفلسطينية في دمشق اغتيال العالم النووي الإيراني الشهيد محسن فخري زادة بأنه خطوة رذيلة وانتهاك للحقوق الأولية للشعب الإيراني في التطوير والنمو العلمي قائلا إن إيران لن تترك هذه الجريمة دون معاقبة مرتكبيها.

وأكد ترك آبادي أن العدو قام باغتيال الشهيد فخري زادة كأحد عناصر الوحدة بين إيران وفصائل المقاومة الفلسطينية مصرحا أن طريق الشهيد فخري زادة سيستمر.

من جانبه، قال الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "القيادة العامة" الدكتور طلال ناجي خلال اللقاء إن قوة إيران هي قوة جميع فصائل المقاومة مشيراً إلى "اغتيال القادة الشهداء في محور المقاومة لا يزيد المحور إلا إصرارا على متابعة الطريق وتحقيق النصر".

وتابع ناجي بالقول أن "إيران لا تسعى لامتلاك الطاقة النووية من أجل الحرب والقتل كما يفعل أدعياء الديمقراطية في الغرب واسرائيل، بل تعمل على امتلاك طاقة نووية سلمية بهدف التقدم والتطور في مختلف الصناعات الثقيلة والقطاع الطبي".

واستشهد العالم النووي الإيراني والبالغ من العمر 62 عاماً، محسن فخري زادة يوم الجمعة الماضي خلال هجوم إرهابي مسلح في أطراف العاصمة الإيرانية طهران.

44

إقرأ المزيد

غريب آبادي: على الوكالة الدولية للطاقة الذرية إعلان موقفها بشأن اغتيال الشهيد فخري زادة

شمخاني: كان العدو يخطط لاغتيال ’فخري زاده‘ منذ 20 سنة

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية