Sep 30, 2020 09:41 Asia/Tehran [Updated: Oct 22, 2020 21:08 Asia/Tehran]
  • التهم ضد إيران في قضايا حقوق الإنسان فاقدة لأدلة قوية

جنيف- أكد السفير والمندوب الإيراني الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف بأن التهم الموجهة ضد إيران في البيان المتحيز الذي أصدرته بعض الدول الغربية حول حالة حقوق الإنسان في إيران فاقدة لأدلة قوية وحقائق متوفرة.

إيران برس - أوروبا : وخلال اجتماع مجلس حقوق الإنسان في دورته الـ 45، قال “إسماعيل بقايي هامانه” ليلة أمس الثلاثاء إن الجهاز القضائي في إيران يتمتع باستقلالية ومتسمك بالالتزامات المتعلقة بالإجراءات القانونية وفقًا لقوانين والتزامات إيران في إطار الوثائق الدولية التي تبنتها.

وأضاف بقائي هامانه بأنه لا يحق لأي مجموعة أو دولة فرض أسلوبها في التفكير أو نظامها القانوني على الآخرين، مصرحاً بالقول إن نظام القوانين المتعلقة بالدول يتم وضعه وفقًا لمتطلبات وتوجهات مألوفة في كل مجتمع ومبادئ مشتركة بين الأمم والتي لابد من احترامه باعتباره مظهرا من مظاهر حق السيادة للبلدان.

كما أشار المسؤول الإيراني إلى الممارسات الأمريكية العدائية ضد إيران، قائلًا إنّ الدول الغربية التي قامت بإصدار بيان ضد إيران شريكة في التداعيات المترتبة على التصرفات الأمريكية الإجرامية ذلك بسبب تقاعسها عن العمل بالتزاماتها تجاه إيران والتماشي مع التصرفات الأمريكية غير القانونية.

ووضح بقائي هامانه أن إيران لا تعتبر قضية حقوق الإنسان أداة للمساومة بهدف استرضاء الأصدقاء والمعارضين والأعداء، مؤكدا أن الإرادة الإيرانية القائمة على تحسين حقوق الإنسان بشكل دائم في جميع زواياها ورغم التهم الممنهجة ضدها، والغطرسة وإجراءات الحظر غير القانوني والحاقد والضغوط الأمريكية، لن تتزعزع.

66

اقرأ المزيد

مندوب إيران في جنيف: اغتيال الفريق سليماني کان بمثابة ضربة لأمن المنطقة

مندوب إيران في جنيف: 25% من شعوب العالم يواجهون خطر العقوبات أو يقاسونها

 

 

كلمات دليلية

تعليقات