Jan 22, 2020 08:31 Asia/Tehran [Updated: Dec 02, 2020 14:58 Asia/Tehran]
  • مندوب إيران في جنيف: اغتيال الفريق سليماني کان بمثابة ضربة لأمن المنطقة

اعتبر مندوب إيران الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، "إسماعيل بقائي هامانه"، عمل أمريكا الجنبان لاغتيال الفريق قاسم سليماني ورفاقه بأنه بمثابة ضربة مروعة للسلام والأمن الإقليميين.

إيران برس- إيران: وفي خطاب له أمس الثلاثاء في أول اجتماع هيئة نزع السلاح التابعة للأمم المتحدة في العام 2020، صرح بقائي هامانه، أن اغتيال الفريق سليماني يُعتبر سخرية لمبادئ الحضارة الإنسانية وانتهاكا صريحا لقواعد ومعايير القانون الدولي.

وأضاف مندوب إيران الدائم لدى المكتب الأوروبي للأمم المتحدة في هذا الاجتماع أن العنف والفوضى والإرهاب وعدم الاستقرار وانعدام الأمن والانقسام بين دول منطقة غرب آسيا هو من نتائج الوجود الأمريكي في المنطقة، مؤكدا أن الصّمت أمام اغتيال مسؤول عسكري كبير خلال زيارته الرسمية إلى بلد آخر، لن يؤدي إلا إلى زيادة وقاحة المجرمين.

وحذر بقائي هامانه من عواقب وخيمة لجريمة أمريكا الإرهابية للقانون الدولي والمبادئ الأخلاقية، مطالبا برد فعل دولي لكي لا تصبح هذه الجريمة أمرا اعتياديا.

وشدد المسؤول الإيراني على عزم إيران الحاسم للدفاع عن سيادتها وسلامة أراضيها وكرامتها واعتبر رد فعل إيران على عمل أمريكا الجبان في اغتيال الفريق سليماني، بأنه كان وفقًا لمبادئ القانون الدولي وحقها الأصلي في الدفاع المشروع عن نفسها.

وخاطب بقائي هامانه السفير الأمريكي لدى جنيف، قائلا إنكم قمتم باغتيال بطل وطني للإيرانيين وقد خلقتم أسطورة ستكون مصدرا ملهما للمقاومة والمثابرة ضد الظلم في قلوب وذكرى الإيرانيين إلى الأبد.

واستشهد الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس و8 من رفاقهما صباح الجمعة، 3 كانون الثاني (يناير) 2020، في غارة جوية أمريكية بالقرب من مطار بغداد الدولي.

33

اقرأ المزيد

مندوب إيران في جنيف: 25% من شعوب العالم يواجهون خطر العقوبات أو يقاسونها

كلمات دليلية

تعليقات