Jun 08, 2022 08:07 Asia/Tehran [Updated: Jun 08, 2022 09:36 Asia/Tehran]
  • أميرعبداللهيان: ظاهرة الغبار تستلزم معالجة فورية

أكد وزير الخارجية الإيراني خلال استقباله وزير الداخلية العراقي على ضرورة معالجة فورية لمشكلة الغبار.

إيران برس - إيران: وتبادل “حسين أمير عبداللهيان” و“عثمان الغانمي” أمس الثلاثاء وجهات النظر حول المكافحة المشتركة للإرهاب واحتواء ظاهرة الغبار والتعاون القنصلي ومعالجة القيود العالقة في مجال نقل رعايا البلدين في فترة الأربعين الحسيني.

وحول مشكلة البيئة، صرح أمير عبداللهيان بأن ظاهرة الغبار تحتاج إلى معالجة فورية.

وأضاف أن القضية أثرت على العراق وإيران بشكل مباشر وجعلت المنطقة برمتها على مرمى تهديدها، قائلًا إنّ الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة للتعاون على نحو جاد في إطار العلاقات الثنائية من خلال الاحتكام للطاقات والقواعد الدولية مع العراق.

وفي جزء آخر من تصريحاته، أشار أمير عبداللهيان إلى ضرورة مكافحة الأنشطة الإرهابية، مؤكدا على ضرورة التعاون الثنائي في هذا المجال.

وعن رفع القيود العالقة تجاه حركة رعايا البلدين خلال أيام الأربعين الحسيني، قال وزير الخارجية الإيراني إن الأربعين يعتبر أكبر اجتماع عالمي ويقع نطاقه الجغرافي في العراق وكربلاء المقدسة.

بدوره أعرب عثمان الغانمي خلال اللقاء عن ارتياحه لمستوى العلاقات الراهنة بين إيران والعراق، مشيراً إلى أنشطة المجموعات الإرهابية ومعالجة مشكلة الغبار وقضية الأربعين، قائلًا إنّ العراق يسوده الدستور حيث لا يسمح بأن يكون البلد منطلقا للمساس بأمن الدول المجاورة.

وفيما يتعلق بمكافحة نفوذ الكيان الصهيوني في العراق، قال وزير الداخلية العراقي إن البرلمان العراقي أقر مؤخرا قانونا يجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني فيما أن البعض كان يتصور بأن هذا القانون سيرفض في قبة البرلمان.

وعن قضية الغبار، أشار الغانمي إلى أن هناك أسبابا مختلفة وراء مشكلة الغبار منها الجفاف وشح المياه وتجفيف الأهوار والإجراءات العسكرية وعمليات القصف وعلى هذا فإن أي حل يجب أن يكون شاملا.

66

اقرأ المزيد

وزير الدفاع الإيراني يشيد بالقرار العراقي في تجريم تطبيع العلاقات مع إسرائيل

قوى سياسية عراقية ترحب بقانون تجريم التطبيع مع الإحتلال الإسرائيلي

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية