Dec 01, 2021 10:04 Asia/Tehran [Updated: Jan 25, 2022 21:21 Asia/Tehran]

قال رئيس الجمهورية الإسلامية الإسلامية "إن مجلس الشورى الاسلامي يحقق اليوم ارادة الشعب وتطبيق القانون الذي يرسي العدالة في المجتمع".

إيران برس - إيران: وأضاف الرئيس الإيراني سيد إبراهيم رئيسي الذي كان اليوم حاضرا في قاعة مجلس الشورى الإسلامي في كلمة بمناسبة يوم مجلس الشورى الإسلامي أن مجلس الشورى يحقق اليوم ارادة الشعب مضيفا أن تطبيق القانون يرسي العدالة في المجتمع.

وصرح الرئيس رئيسي أن البلد الذي يقوم على ارادة الشعب، يجب ان تسوده العدالة مضيفا أنه من واجب البرلمان تشريع القوانين وعلى الحكومة تطبيقها.
واستطرد قائلا أن الاختلافات في وجهات النظر مجرد هوامش ويجب تنسيق المواقف بين السلطات مشددا على أنه يجب تحديد الاولويات لدى تعدد القضايا.
وقال الرئيس رئيسي ان التضامن فيما بيننا نعمة ينبغي أن نشكر الله عليها والذين يقدمون الاقتراحات في البرلمان عليهم الاستعانة بالمختصين في الحكومة.
وأشار إلى التشريع كأهم مهمة لمجلس النواب وقال: إن وضع حواجز لحركة المجتمع مسؤولية بالغة الأهمية مضيفا أن مجلس النواب اليوم تعبير عن إرادة الشعب وتصويتهم، والتشريع جزء من عمل البرلمان يجب على الجميع اعتباره ملزماً بتنفيذه".
وفي الختام أشار رئيسي إلى موازنة عام 1401 الشمسي باعتبارها أهم وثيقة مالية للحكومة وقال "لقد بذلت جهود لمعرفة اهتمامات القيادة والبرلمان بحيث يكون لموازنة العام المقبل أقل ما يمكن من النقص وباستطاعتها الحد من التضخم".
وكان مجلس الشورى الاسلامي والحكومة الايرانية عقدا صباح اليوم الاربعاء اجتماعا مشتركا بحضور رئيسي السلطتين التنفيذية والتشريعية واعضاء البرلمان ومجلس الوزراء.
 
44
إقرأ المزيد

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية