Nov 29, 2021 19:13 Asia/Tehran [Updated: Jan 25, 2022 21:21 Asia/Tehran]
  •  أميرعبداللهيان: المفاوضات في فيينا تهدف إلى إلغاء الحظر

شدد وزير الخارجية الإيراني أن طهران وعلى الرغم من جميع نكوثات الغرب في  الاتفاق النووي، وبهدف إظهار حسن النية وتحقيق هدف إلغاء نهائي للحظر الأحادي  الجانب وغيرالقانوني مستعدة الآن لإجراء حوار مبني على النتيجة للتوصل إلى"اتفاق جيد "مع مجموعة 1+ 4.

إيران برس - إيران: وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان اليوم الإثنين في مذكرة إنه بعد ست جولات من المحادثات المكثفة في فيينا، والتي فشلت بسبب الأطماع الأميركية ، نحن الآن على وشك بدء جولة جديدة من المحادثات والهدف الأساسي من هذه المحادثات هو ضمان حقوق الشعب الإيراني ورفع جميع إجراءات الحظر.

وأضاف أميرعبد اللهيان: انسحبت الولايات المتحدة بشكل أحادي الجانب من الاتفاق النووي في 8 مايو 2018 ؛ كخطوة تم الاعتراف بها دوليًا وتم إدانتها على أنها غير قانوني. هناك إجماع دولي على أن مثل هذه الأعمال غير القانونية من قبل الولايات المتحدة تشكل تجاهلًا تامًا للقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة وتهدف إلى تقويض التعددية وتشكل تهديدًا كبيرًا للسلم والأمن الدوليين.

وصرح: "يجب ألا ننسى أبدا أن الولايات المتحدة هي السبب الرئيسي للوضع الحالي". على مدى السنوات الأربع الماضية، لم يدخر البيت الأبيض أي جهد للإطاحة بالاتفاق النووي ، وكانت إيران هي التي بذلت قصارى جهدها لإبقاء الصفقة على قيد الحياة.

وأكد أميرعبد اللهيان: أن الهدف الأساسي للمفاوضات المقبلة يجب أن يكون التنفيذ الكامل والمؤثر للاتفاق النووي بهدف تطبيع العلاقات التجارية والتعاون الاقتصادي المستدام مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية. من الواضح ، أنه للعودة إلى الاتفاق النووي، يجب أن تكون إيران قادرة على الاستفادة الكاملة من رفع جميع العقوبات. إيران مستعدة لتعليق إجراءاتها الانتقامية إذا قدمت ضمانات، ورفعت العقوبات بشكل فعال ويمكن التحقق منه.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني: "لن ننظر في إمكانية عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي ما لم تقدم ضمانات بأن التجربة المريرة في الماضي لن تتكرر وأن شركاء إيران الاقتصاديين يمكن أن يدخلوا في تفاعلات اقتصادية مستدامة دون أي قلق.

 

44
إقرأ المزيد

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية