Jun 16, 2020 21:14 Asia/Tehran [Updated: Oct 25, 2020 22:35 Asia/Tehran]

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الأمين العام للأمم المتحدة أصدر تقريرا خاطئا وعبثيا وخارجا عن نطاق صلاحياته. 

إيران برس - إيران: قال محمد جواد ظريف في ختام زيارته الى موسكو في تصريح للصحفيين إن الرئيس روحاني تحدث هاتفيا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرتين ولكنه لم يكن هناك لقاء وكان من الضروري مراجعة القضايا الثنائية للتسريع في تطبيق اتفاقات الرئيسين. 

وأضاف ظريف أنه أجرينا حوارا إيجابيا بشأن سوريا واتفقنا على أن يعقد الاجتماع الافتراضي للقمة وسنقترح قريبا موعد الاجتماع .. اتفقنا على أن تكون إيران مضیفا لاجتماع القمة بعد تحسين الأوضاع كما في السابق ولكن التطورات المتعلقة بـالاتفاق النووي واجراءات الوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت أهم موضوع تطرقنا اليه.

وقال ظريف إن الأميركان بمرافقة الكيان الصهيوني وبعض الدول الأخرى قاموا بتحركات خلال السنوات الأخيرة لممارسة الضغوط على الوكالة الدولية للطاقة الذرية

للقضاء على الاتفاق النووي. 

وأشار ظريف الى أنه للأسف شهدنا خلال التقرير الأخير للوكالة الى تحقق جانب من هذه الضغوط إنه من الضروري أن نمنع وصول سياسة القضاء على الاتفاق النووي الى نتيجة عبر التعاون والتلاقح الفكري. 

وأشار الى التقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة وقال للأسف أصدر الأمين العام تقريرا خاطئا وخارجا عن نطاق صلاحياته والواضح جدا أن أميركا استطاعت عبر ممارسة ضغوط غيرلائقة أن تحرف هذه المنظمات عن مسارها وتتحرك في اتجاه أهدافها ولدينا مع روسيا موقف مشترك بهذا الشأن. 

وبشأن أفغانستان واجراءات الجمهورية الإسلامية الدبلوماسية قال ظريف : إننا قمنا بتبادل الأفكار بهذا الشأن لتحقيق المصالحة الداخلية والوطنية بمشاركة جميع الأطراف منها طالبان.

44

إقرأ المزيد

ظريف : الظروف الدولية الخاصة ضاعفت ضرورة التشاور الإيراني الروسي

ظريف يغادر تركيا متجها الى موسكو

ظريف يزور انقرة وموسكو الاسبوع القادم

كلمات دليلية

تعليقات