Jul 14, 2021 22:25 Asia/Tehran [Updated: Mar 05, 2022 13:14 Asia/Tehran]
  • كلمة الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية

طهران _ إيران برس : عقد المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، اليوم الاربعاء، ندوة افتراضية تحت عنوان عريض‘ دور المراكز العلمية و الثقافية في التقريب بين المذاهب الإسلامية’ وذالك بمناسبة مرور 50 عاما على زيارة الوفد الازهري لايران .

وبحسب وكالة إيران برس الدولية للأنباء ، شارك في ندوة " دور المراكز العلمية والثقافية في التقريب بين المذاهب الاسلامية" ، علماء من ايران و مصر والعراق وسوريا ولبنان وأمريكا .
واكد الامين العام لمجمع التقريب ان الخلاف والنزاع بين السنة والشيعة ، خلاف مفبرك ، وان ايران تؤكد على ضرورة وحدة الدول الاسلامية  وان ما تشهده المنطقة اليوم من نزاع مذهبي هو من مخططات اعداء الإسلام للايقاع بين المسلمين.
وقال الشيخ حميد شهرياري، ان الاسلام الاصيل يدعو لتحقيق العدالة والتقدم،وفي تعريفه لمفهوم الظلم ومعاضدة الظالم ، الاسلام الاصيل هو وحده بامكانه تطبيق العدالة في العالم.
كما أشار الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية إلى دور المراكز العلمية والمؤسسات الدينية المختلفة في تحقيق الوحدة الإسلامية وتحقيق دعوة الله عز وجل في تكوين أمة واحدة ، وقال: زيارة الوفد الازهري لايران  لقد شكل وخلق فرصة كبيرة لوحدة القلوب بين المسلمين، والاعتراف بالأهداف العظيمة للآخرين.
88/ 66

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية