Nov 17, 2020 16:58 Asia/Tehran [Updated: Nov 17, 2020 19:46 Asia/Tehran]

اليوم وبعد دخول سوريا عامها العاشر بصراع الحرب تشهد المحافظات السورية كافةً ودمشق على وجه التحديد حالة من إيجابية بامل ان يُعقب هذا الوضع  بالانتصار على دنس الارهاب.

إيران برس - الشرق الأوسط : ورغم وجود مبان مهدمة وغيرها من آثار الحرب، إلا أن دمشق كانت قادرة على نفض غبار الالم والدمار حيث عادت  الحركة المرورية في الشوارع إلى طبيعتها.
كما صارت ساحات العاصمة السورية دمشق تشتعل بالمارة والطرقات تزدحم بالناس من جديد في ليالي تحمل انواراً جديدة كما نهارها. 
 ورغم ان الحرب تسعى دائما لقطع شريان العيش إلا أن  ملامح إعادة الإعمار تطرق أبواب دمشق وماحولها لتعجن كعك الانتصار.

44/88

إقرأ المزيد 

استئناف عمليات إعادة إعمار العتبات المقدسة في سوريا

سلطنة عمان تعيّن سفيرًا لها في سوريا

المفاوضات الإيرانية-السورية لبناء السكن في سوريا

 

كلمات دليلية

تعليقات