Sep 17, 2020 17:48 Asia/Tehran [Updated: Sep 17, 2020 18:10 Asia/Tehran]
  • إيران تمتلك أكثر البرامج النووية السلمية شفافيةً بين أعضاء الوكالة

قال مندوب إيران لدى المنظمات الدولية في فيينا، كاظم غريب آبادي، إن 22 بالمئة من عمليات التفتيش للوكالة الدولية للطاقة الذرية جرت في إيران، مؤكدًا أن طهران تمتلك أكثر البرامج النووية السلمية شفافيةً بين الدول الأعضاء في الوكالة.

إيران برس- أوروبا: وشرح “كاظم غريب آبادي” اليوم الخميس في اجتماع لمجلس المحافظين التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية مواقف الجمهورية الإسلامية بشأن تقرير المدير العام للوكالة حول اتفاق الضمانات لدى إيران، متابعًا: قبلت إيران طوعيًا بطلب الوكالة لمناقشة قضايا محتملة متعلقة باتفاق الضمانات.

وأكد غريب آبادي أن التعاون الواسع القائم بين إيران والوكالة لم يكن وليد اللحظة ولا يجب السماح لعدد قليل يتبعون مصالحهم السياسية الضيقة بأن يُضعفوا هذا التعاون، مضيفًا: بغيةَ الحفاظ على وحدة الوكالة يتعين على أعضاءها أن يتجنبوا ممارسة الضغوط على الوكالة بشكل جاد. 

وشدد على أن إيران نفّذت البروتوكول الإضافي طوعيًا في فترة من السنوات الماضية وتنفّذه حاليًا أيضًا، وقال: للقضايا قيدَ المناقشة علاقة بالبروتوكول الإضافي من حيث طلب الوصول إلى المواقع النووية. وتنفّذ الجمهورية الإسلامية الإيرانية البروتوكول الإضافي طوعيًا ومؤقتًا وذلك بسبب الاتفاق النووي.

وأشار إلى الحادث الذي وقع في موقع “نطنز” النووي مؤخرًا واعتبره عملًا تخريبيًا نفّذه أعداء إيران وقال: تحتفظ إيران بحق الحفاظ على منشآتها النووية بكل الطرق التي ترتئيها والردّ على هذه التهديدات ردًا مناسبًا.

وبشأن الادعاءات التي تطلقها أمريكا حول برنامج إيران النووي السلمي، قال غريب آبادي: تتحدث أمريكا والكيان الصهيوني منذ سنوات طويلة عن احتمالية تصنيع قنبلة نووية وأنشطة إيرانية تصفانها بـ“الخفية” بهدف تضليل المجتمع الدولي والوكالة ولكن ليس هناك أي أثر لهذه القنبلة الوهمية حتى يومنا هذا فحسب بل أبدت دولة إيران الحد الأقصى من التعاون مع الوكالة عبر القبول بخُمس عمليات التفتيش التي أجرتها الوكالة على مستوى العالم أيضًا.

وأشار أيضًا إلى السلوك المتعارض للدول الأعضاء في الوكالة تجاه الأسلحة النووية التي يمتلكها كيان الاحتلال الإسرائيلي وقال: ما زال الكيان الصهيوني يُعتبر أكبر تحدٍ أمني في المنطقة ويمتلك شتى أنواع أسلحة الدمار الشامل ويرفض الطلبات المتكررة للمجتمع الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية للقبول باتفاق الضمانات والسماح لمفتشي الوكالة بتفتيش منشآته النووية، ويهدّد دول الجوار ويعتدي عليها دومًا.

22

إقرأ المزيد 

غريب آبادي: ايران ترفض قرار الوكالة الدولية وستتخذ الإجراءات المناسبة 

كلمات دليلية

تعليقات