May 14, 2022 11:27 Asia/Tehran [Updated: May 14, 2022 11:42 Asia/Tehran]
  • إيران وأفغانستان جريحتان على يد الاستكبار

أعلن نائب القائد العام لقوات الأمن الداخلي الإيرانية أن مقارعة الاستكبار تشكل قاسما مشتركا للشعبين الإيراني والأفغاني.

إيران برس - إيران: وخلال لقاء مع رئيس الأركان العامة للجيش الأفغاني “مولوي شبير احمد” والوفد المرافق له في مدينة تايباد في محافظة خراسان الرضوية، شمال شرقي إيران، قال العميد «قاسم رضائی» إن إيران وأفغانستان بلدان شقيقان وصديقان تجمعهما العلاقات السياسية والتبادل التجاري المناسب، وكانا خلال السنوات الماضية إلى جانب بعضهما البعض في مختلف الأحداث بروح التعاطي والتعامل وكلما أراد العدو المساس بهذه العلاقة أصيب بالخيبة ذلك بسبب حسن النوايا والشعور بالأخوة عند فكر الشعبين.

وأضاف المسؤول العسكري الإيراني أن جماعة داعش الإرهابية كانت عدوا مشتركا للشعبين الإيراني والأفغاني ومواجهتها والقضاء عليها كانا هدفا مشتركا للبلدين.

وأضاف العميد رضائي أن بلورة وحدة ثقافية بين المرابطين على الحدود ومواجهة تهريب المخدرات في إطار تنمية الأمن والاستقرار على الحدود، يجب أن تكون موضع اهتمام البلدين.

بدوره أكد رئيس الأركان العامة للحكومة الإسلامية في أفغانستان أن الشعب الأفغاني يقدر المواقف الإيرانية الداعمة ومتأكد من أنها على غرار الماضي ستعلب دورا قويا وإيجابيا في مختلف المجالات دعما للشعب الأفغاني.

وأضاف مولوي شبير احمد أنه على الرغم من‌ أن أسبابا علنية وخفيفة سببت في حصول تقلبات في العلاقات الإيرانية الأفغانية إلا أنها لم تؤد أبدا إلى تخفيض حجم الصداقة والأخوة بين الشعبين بل أصبحت أكثر رسوخا بحيث لا تتمكن أي قوة من تخفيض هذه الصداقة والأخوة.

66

اقرأ المزيد

المساعدات الإنسانية الإيرانية إلى الشعب الأفغاني

إيران تؤكد على ضرورة تأمين بعثاتها الدبلوماسية في أفغانستان

 

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية