Oct 26, 2020 18:42 Asia/Tehran [Updated: Oct 26, 2020 21:50 Asia/Tehran]
  • جيل شباب المقاومة نتيجة دماء الشهداء

أكدت لجنة دعم ثورة الشعب الفلسطيني الإسلامية أنّ شتلات هذا المسار المعنوي أصبحت اليوم شجرة كبيرة تسقى بدم شهداء المقاومة من أمثال فتحي شقاقي والفريق الشهيد قاسم سليماني وقد آتت أكلها أكثر من قبل.

إيران برس - إيران: وفي الذكرى الخامسة والعشرين لاستشهاد فتحي الشقاقي، أعلنت لجنة دعم ثورة الشعب الفلسطيني الإسلامية التابعة لرئاسة الجمهورية في إيران، اليوم الإثنين في بيان: إنّ الشهيد فتحي شقاقي مؤسس حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين كان أحد قادة النضال الشعبي الذي استلهم أفكار وأساليب القيادة للإمام الخميني (رحمه الله) وسار على نهج الثورة الإسلامية الإيرانية وأضفى على نضالات الشعب الفلسطيني هوية إسلامية.

وجاء في البيان أنّ الشهيد فتحي شقاقي استطاع بعد تأسيس حركة الجهاد الإسلامي إحياء دور الإسلام القيادي في جهاد ونضالات الشعب الفلسطيني، وخلال 20 عامًا من جهوده الدؤوبة تمكن من تحويل حركة الجهاد الإسلامي المعاصرة إلى أهم وأكبر فصائل المقاومة ضد الصهيونية في المعادلات السياسية والجهادية بالمنطقة.

واستشهد فتحي شقاقي يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول 1995 على يد موساد أمام فندقه في مدينة سليما بمالطا.

22/33

اقرأ المزيد

أكبري : الشعب الفلسطيني سينال الحرية اتكالا على قدراته وجبهة المقاومة 

 المقاومة هي الخيار الوحيد لتحقيق الانتصار أمام الاستكبار

كلمات دليلية

تعليقات