Sep 22, 2020 19:28 Asia/Tehran [Updated: Oct 18, 2020 21:27 Asia/Tehran]
  • على نواب البرلمان الفرنسي أن يكونوا صوتا لمظلومية الشعب الإيراني

قال السفير الإيراني في باريس إن أعضاء البرلمان الفرنسي يجب أن يكونوا صوتا لمظلومية وحقانية الشعب الإيراني الكبير أمام البلطجة والعنهجية الأميركية. 

إيران برس - إيران : والتقى رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية الفرنسية الايرانية "آن جنوته" والعضو في البرلمان الوطني الفرنسي "فرانسوا كورميه " من حزب "الجمهورية إلى الأمام" صباح اليوم الثلاثاء السفير الإيراني في باريس " بهرام قاسمي" في مقر إقامته.

وتمت خلال الاجتماع مناقشة العلاقات الثنائية بين مجموعة الصداقة البرلمانية بين فرنسا وإيران والعلاقات الثنائية والتطورات الدولية والحظر الأميركي الجائر والتطورات الأخيرة في مجلس الأمن. 

من جانبه، وضّح سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في باريس خلال اللقاء أحدث التطورات بشأن السياسات الأميركية الأحادية والإحباطات الأمريكية المكررة إثر رفض الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي. 

وتعليقا على طرح بعض القضايا المتعلقة بحقوق الأنسان من جانب النائبين "أن جوته" و "فرانسوا كورميه" قال بهرام قاسمي إنه ونظرا للضغوط الأميركية القصوى على الشعب الإيراني وفرض اجراءات الحظر الأكثر قساوة وعقوباتها في مجال الأدوية والعلاج والأجهزة الطبية التي يمكن أن تكون مصداقا للجريمة ضد البشرية خاصة الأطفال، على نواب البرلمان الفرنسي أن يبلغوا صوت مظلومية وحقانية الشعب الإيراني الكبير أمام البلطجة الأميركية.

وفي ظل تفشي وباء كورونا وعدم إمكانية النقل وتبادل الوفود تقرّر أن يقوم رؤساء مجموعات الصداقة البرلمانية الإيرانية الفرنسية باتصالاتهم عبر تقنية الفيديو كونفرنس نظرا للبدء بالدورة الجديدة لمجلس الشورى الإسلامي في إيران. 

44

إقرأ المزيد 

سفير إيران لدى فرنسا: الجهود الأمريكية لمحاربة التعددية محكوم عليها بالفشل

فرنسا من شأنها أن تحظى بمكانة أرفع فيما يتعلق بإيران

كلمات دليلية

تعليقات