Aug 10, 2020 12:54 Asia/Tehran [Updated: Sep 28, 2020 22:34 Asia/Tehran]

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سيد عباس موسوي، بأن انفجار مرفأ بيروت كان حادثاً مؤلماً قائلا إنه من الطبيعي أن ينزعج الشعب اللبناني.

ايران برس ايران: وجاء ذلك اليوم الإثنين خلال مؤتمر صحفي أسبوعي، رد فيه موسوي على سؤال مراسلة وكالة إيران برس الدولية للأنباء حول موجة جديدة من الاحتجاجات في لبنان والتعليق على الموقف الأمريكي في هذا المجال وزيارة بعض المسؤولين الأوروبيين ومنهم الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، إلى بيروت.

وصرح موسوي أن الحادث كان مؤلماً ومن الطبيعي أن ينزعج الشعب اللبناني وللحادث عواقب، لكنه غير مقبول أن يستغل بعض الأشخاص والجماعات والقوى الأجنبية الحادث كذريعة لتحقيق أغراضهم السياسية.

وأشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إلى معاناة الشعب اللبناني، وقال : انه لابد عليهم أن يحافظوا على الهدوء ليفسح المجال أمام مسؤولي بلادهم للتحقيق في الحادث والاهتمام بالأوضاع من أجل تقديم الخدمات اللازمة للمتضررين.

وتابع أنه يجب التعاطي بعمق مع حادث انفجار مرفأ بيروت لمعرفة سببه الحقيقي وعدم التسرع في اصدار الأحكام في هذا المجال.

وصرح موسوي أن بعض الدول تدعي بأنها تدافع عن الشعب اللبناني وتتعاطف معه، لكنها لو كانت صادقة في مزاعمها فلتعمل على رفع العقوبات التي فرضت مؤخرا على الحكومة والشعب اللبناني.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية على أن لبنان قد شهد حوادث كثيرة مثل انفجار بيروت، لكنه سيتغلب على المشاكل عبر المقاومة الشعبية.

33

اقرأ المزيد

موسوي: استراتيجية إيران مبنية على تطوير العلاقات مع دول المنطقة

موسوي: تغيير برايان هوك لن يحدث تغييرا في سياسات أميركا

كلمات دليلية

تعليقات