Jul 12, 2020 15:19 Asia/Tehran [Updated: Jul 13, 2020 15:44 Asia/Tehran]
  • قائد الثورة: المناكفات تزعج الشعب.. علينا الوقوف أمام العدو بصوت موحد

أكد سماحة قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي خامنئي في اجتماع افتراضي مع نواب مجلس الشورى الإسلامي أن المناكفات تزعج الشعب .. علينا الوقوف أمام العدو بصوت موحد.

إيران برس- إيران: وفي لقاء عقد عبر الإنترنت مع نواب مجلس الشورى الإسلامي بدورته الحادية عشرة اليوم الأحد، اعتبر سماحة قائد الثورة الإسلامية، آية الله السيد علي خامنئي، البرلمان الحادي عشر “موضع آمال وتوقعات الشعب”، مضيفًا: نحن متأكدون من أن كافة المشاكل الراهنة قابلة للحل، ويتعين على المجلس القيام بما يؤثر أثرًا ملموسًا في حل المشاكل عبر جدولة الأولويات وتجنب قضايا هامشية وكذلك العمل المخلص لصالح الشعب.

وأعرب سماحته عن أسفه لعودة تفشي فيروس كورونا في البلاد، وأوصى الجميع بالالتزام الكامل بالتعليمات الصحية، وتابع: ينبغي أن يغمر الشعب مرة أخرى أجواء البلاد بعبق دعم الشرائح الهشة والعوائل المعوزة عبر توسيع نهضة مساعدة المحتاجين.   

وأكد سماحة القائد أن المشاركة الملفتة للشعب في انتخابات المجلس التشريعي رغم الظروف الاقتصادية الصعبة للبلاد ومحاولات التيئيس الدعائية للأعداء تبين أن الشعب ما زالت لديه آمال وتوقعات بحل مشاكله، مخاطبًا النواب بالقول: اغتنموا هذه الفرصة الهامة.

ووصف سماحته البرلمان الحادي عشر بـ"أحد أقوى البرلمانات وأكثرها ثوريةً" منذ انتصار الثورة الإسلامية حتى يومنا هذا، وأضاف: ما حوّل المجلس الحادي عشر إلى مجلس جيد جدًا ومشجع هو تواجد الشباب النشطاء والمؤمنين والأقوياء والأكاديميين والأكفاء بجانب عدد من المدراء الثوريين ذوي المناصب التنفيذية سابقًا وكذلك عدد من الكبار المتقدمين الذين تولوا العمل التشريعي من قبل.

وأشار قائد الثورة الإسلامية إلى مشاكل البلاد الاقتصادية الكثيرة وشبهها بـ“المرض”، فيما أكد أنه بإمكان البلاد التغلب على هذا المرض دون أدنى شك بفضل اقتدارها وبنيتها القوية.

وفي معرض تعليقه على بعض طاقات البلاد، اعتبر سماحة قائد الثورة تأسيس الآلاف من الشركات المعرفية وتنفيذ الآلاف من مشاريع البنى التحتية واستثمار المشاريع الجديدة بصورة مستمرة والإنجازات المدهشة في الصناعات العسكرية والمکتسبات المبهرة في المجالات الفضائية بأنها نتيجة لجزء من هذه الطاقات القوية والواسعة في البلاد. 

كما اعتبر قائد الثورة الإسلامية المشاركة الشجاعة للشعب الإيراني في التصدي للموجة الأولى من كورونا وتقديم الشعب خدمات قيمة للأسر المعوزة ومشاركته المبهرة في مراسم  تشييع جثمان الشهيد قاسم سليماني بأنها أمثلة على الطاقات المعنوية العميقة للشعب الإيراني، مضيفًا أن الشعب بتكريمه لرمز الاقتدار الوطني والجهادي أي الشهيد سليماني أثبت أنه يؤمن بالكفاح والمقاومة أمام الاستكبار.

 

22/44

إقرأ المزيد 

قائد الثورة: ردّ الشعب الإيراني على ضغوط الأعداء سيكون بالضرب على صدورهم بجمع الكف

قائد الثورة الإسلامية يستقبل نواب البرلمان الإيراني

نواب مجلس الشورى الإسلامي يلتقون بقائد الثورة الإسلامية

كلمات دليلية

تعليقات