Jan 11, 2020 13:46 Asia/Tehran [Updated: Aug 07, 2020 18:16 Asia/Tehran]

اعلن الحرس الثوري أنه يتحمل مسؤولية تحطم طائرة الركاب الأوكرانية.

إيران برسإيران: وقال قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني، اللواء أمير علي حاجي زاده، إننا نتحمل مسؤولية تحطم الطائرة الأوكرانية وسننفّذ أي قرار يتخذه المسؤولون في هذا المجال.

وأضاف قائد القوات الجوية التابعة لحرس الثورة الاسلامية: أنا كنت في غرب البلاد أشرف على تنفيذ عملية قصف القواعد الأمريكية بالعراق عندما تمّ إصابة الطائرة الأوكرانية.

وقال إننا نعلن تحملنا كامل المسؤولية عما جرى وأخضع نفسي طوعًا لأي قرار تتخذه الدولة بحقنا. نحن نعمل طوال حياتنا لتأمين حياة مواطنينا ونذرنا أنفسنا لنكون في طليعة مواجهة المخاطر دومًا.

وأضاف: مضاداتنا الجوية كانت في حالة تأهب وكان هناك إحتمال للمواجهة مع القوات الأمريكية. أُتخذ قرار إطلاق الصاروخ بعد تلقي تحذيرات حول هجوم بصواريخ كروز.

وأردف: "يمكن القول إن الظروف السائدة في المنطقة وتشنجاتها وإحتمال وقوع الإشتباكات فيها كانت غير مسبوقة لمدة أكثر من أسبوع بالمقارنة مع السنوات الماضية منذ إنتصار الثورة وكان إحتمال وقوع الإشتباكات قويًا.

كانت قوات كلا الطرفين في حالة التأهب القصوى، خاصةً أن الأمريكييون أعلنوا عن تحديد 52 موقعًا في إيران لإستهدافها، وبناءً عليه كانت كافة الوحدات الهجومية والدفاعية للبلاد في حالة تأهب قصوى.

ما توصلت إليه تحقيقاتنا هو أنه تمّ رفع درجة التأهب إلى حالة حرب في الليلة التي وقع فيها الحادث وتمّ إبلاغ الأنظمة الدفاعية بالحد الأقصى للتأهب عبر الشبكة الموحدة للدفاعات الجوية.

في هذه الظروف تمّت إضافة عدد من أنظمة الدفاع الجوي إلى حلقة الدفاع الجوي بطهران وهذا يعني أن أولى الأنظمة التي تمّ نصبها في منطقة غرب طهران هي التي تسببت في هذا الحادث."

 

66

إقرأ المزيد 

بيان قائد الثورة بشأن تحطم الطائرة الأوكرانية 

كلمات دليلية

تعليقات