Aug 02, 2022 13:19 Asia/Tehran [Updated: Aug 02, 2022 14:31 Asia/Tehran]

قال قيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إن تلكؤ الاحتلال في الإفراج عن الأسير خليل عواودة يظهر نية مبيتة لإعدامه.

إيران برس - الشرق الأوسط: جاء ذلك في كلمة للقيادي “خضر حبيب” خلال وقفة نظمتها في غزة حركة الجهاد الإسلامي ومؤسسة مهجة القدس أمس الإثنين إسنادًا ودعمًا للأسير خليل عواودة، المضرب عن الطعام منذ 142 يومًا.

وأضاف: العدو يستخدم ثلاثة أساليب بحق أبناء شعبنا حدّثنا عنها القرآن، القتل والإبعاد والأسر، والاعتقال الإداري لا يُستخدم إلا في كيان الاحتلال، وهو اعتقال ظالم وغير شرعي وغير قانوني يتم سجن الأسير بموجبه دون تهمة.

وتابع القيادي حبيب: نحن أصحاب الحق نواجه ظلمًا تاريخيًا، وصمت العالم على هذه الجرائم وعدم محاسبة الكيان الصهيوني منحه جرأة للتمادي بانتهاكاته بحق شعبنا.

وأكد أن أي ضرر قد يصيب الأسرى سيدفع العدو ثمنه غاليًا وسيكون بداية تصعيد تجاه الكيان.

ودعا القيادي حبيب الشعب الفلسطيني للالتفاف حول قضية الأسرى، وتفعيلها في كل المحافل.

22/66

اقرأ المزيد

مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى المبارك بجولات استفزازية

كتائب القسام: العدو سيدفع ثمن سيدفع أية حماقة ضد الشعب الفلسطيني

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية