May 10, 2022 14:02 Asia/Tehran [Updated: May 21, 2022 21:29 Asia/Tehran]
  • كتائب القسام تعرض أسلحة دخلت الخدمة لأول مرة خلال

غزة - إيران برس : أكدت كتائب عزالدين القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إنها أدخَلت أسلحة جديدة نوعية للخدمة خلال معركة "سيف القدس".

إيران برس - الشرق الأوسط: وبينت كتائب القسام في الذكرى السنوية الأولي للمعركة على أن سلسلة ردودها على العدوان لن تتوقف، لافتة أنها فرضت معادلات جديدة على العدو مفادها بأن المعركة ليست مرهونة بحدث؛ بل هي مفتوحة وممتدة زمانيًّا ومكانيًّا على أرض فلسطين حتى التحرير.

وذكرت كتائب القسام في بيان لها اليوم الثلاثاء بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لمعركة "سيف القدس" والتي توافق العاشر من مايو/أيار، أن من أبرز الأسلحة التي دخلت الخدمة خلال المعركة كان صاروخ "العياش 250"، والتي استهدفت به الكتائب مطار رامون العسكري والذي عطّل حركة الطيران لدى العدو، وجعل كل نقطة من شمال فلسطين إلى جنوبها تحت مرمى صواريخ القسام.
وأعلنت كتائب القسام خلال المعركة دخول أسلحة جديدة للخدمة، مثل صواريخ (SH85) والتي جاءت تسميتها تيمناً بالقائد القسامي الشهيد محمد أبو شمالة، وصاروخ (A120) الذي سمي تيمناً بالشهيد القائد القسامي رائد العطار، إضافة إلى الصواريخ التي استخدمتها مجدداً من طراز (Q20، M75، J80، J90) التي دكّت بها مغتصبات العدو ومواقعه العسكرية، لتجبر المستوطنين على البقاء في الملاجئ طيلة أيام المعركة.

وأعلنت كتائب القسام عن دخول طائرة "شهاب" الانتحارية إلى الخدمة، والتي نفذت بها عدة مهمات خلال المعركة، من بينها استهداف منصات الغاز للاحتلال في عرض البحر قبالة شواطئ ساحل شمال غزة، كما استهدفت مصنعًا وحشوداً عسكرية قرب قطاع غزة، وفق بيان الكتائب.

وأعلنت الكتائب عن طائرة الزواري المسيرة، لافتة أنها نفذت من خلالها طلعات رصد واستطلاع لتحديد أهداف ومواقع العدو خلال المعركة، وسميت بهذا الاسم تيمناً بالشهيد المهندس محمد الزواري.

44

إقرأ المزيد 

إصابة أكثر من 100 فلسطيني في مواجهات مع الاحتلال في الضفة الغربية

الاحتلال يبحث إمكانية تنفيذ عملية في جنين أو الرد على غزة

حماس: المقاومة في غزة تتابع ما يجري في المسجد الأقصى لاتخاذ موقف مناسب

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية