Jan 04, 2022 10:07 Asia/Tehran [Updated: Mar 05, 2022 13:14 Asia/Tehran]

أربيل- إيران برس: بمناسبة مرور الذكرى الثانية لاغتيال القائد الشهيد الحاج قاسم سليماني، قام مختلف أطياف الشعب والمسؤولين والأحزاب السياسية في مدينة أربيل، شمالي العراق، بإحياء ذكرى الشهيد احتراما لتضحياته في الذود عن أمن مدينة أربيل أمام تنظيم داعش.

وخلال مكافحة تنظيم داعش الإرهابي، عندما طالب مسؤولون في أقليم كردستان العراق الشهيد سليماني بمساعدة المنطقة في مكافحة الإرهاب، سارع الشهيد بإجراءاته الفاعلة منعا لوصول داعش إلى أبواب المدينة.

وأقيمت مراسم إحياء ذكرى اغتيال القائد الفريق الشهيد سليماني أمس الاثنين في مقر قنصلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مدينة أربيل وذلك بمشاركة من ممثلي مختلف الأحزاب السياسية في إقليم كردستان العراق وعدد من المسؤولين الإيرانيين.

وأشار القنصل الإيراني العام في أربيل " نصر الله رشنودي" إلى سجل الشهيد سليماني الزاهر في مكافحة الإرهاب في دول المنطقة خاصة العراق، قائلًا إنّ القائد سليماني أصبح خالدا في التاريخ للأبد وبات قدوة للشباب ودعاة الحرية.

واستشهد القائد السابق لقوة القدس التابعة لحرس الثورة الإسلامية الفريق الحاج “قاسم سليماني” ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، “أبو مهدي المهندس”، برفقة 8 من رفاقهما، الثالث من كانون الثاني/يناير 2020 في هجوم للقوات الجوية الأمريكية الإرهابية والمعتدية في مطار بغداد الدولي وهو كان في زيارة رسمية إلى العراق بدعوة من السلطات العراقية.

66

اقرأ المزيد

خطيب زاده: اسم القائد سليماني يتألق كبطل أبدي

السيد نصرالله: الشهيد سليماني حفظ العراق ودافع عنه

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية