Sep 20, 2020 08:11 Asia/Tehran [Updated: Oct 17, 2020 10:14 Asia/Tehran]
  • إيران توجه رسالتين إلى الأمم المتحدة ورئيس مجلس أمنها

وجه سفير ومندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة رسالتين متطابقتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن مؤكدًا فيهما أنّ الادعاء الأمريكي حول إعادة فرض إجراءات الحظر الملغى في إطار القرار 2231 لمجلس الأمن يفتقد للأثر القانوني وعلى هذا فإنه لاغ ودون أثر.

إيران برس - الأمريكيتان : وأكد “مجيد تخت روانجي” ليلة أمس السبت في هاتين الرسالتين أن أي من أعضاء مجلس الأمن الدولي لم يقبلوا ليس فقط بصلاحية أمريكا لتفعيل عملية إعادة الحظر الماضي بل رفض 13 عضوًا من أعضاء هذه المؤسسة الدولية المصداقية القانونية والشرعية للرسالة الأمريكية رفضًا قاطعًا من خلال توجيه رسائل فردية أو مشتركة إلى رئيس مجلس الأمن الدولي.

وأشار تخت روانجي إلى المواقف المماثلة للأكثرية الساحقة لأعضاء مجلس الأمن خلال اجتماعه في 25 آب/أغسطس الماضي والرسالة التي وجهها منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي منسق خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) والبيان الذي أصدرته اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في أول أيلول/سبتمبر، مضيفًا بالقول إنّه جاء صراحة في هذه المواقف والرسائل والبيانات أن أمريكا لم تعد عضوة في الاتفاق النووي وعلى هذا فليس بإمكانها البدء بإعادة فرض الحظر الأممي الماضي.

وأكد مندوب إيران الدائم في هاتين الرسالتين اللتين من المقرر أن تسجلا وتنشرا كوثيقة لمجلس الأمن، أن الهدف الأمريكي المعلن هو تقويض الاتفاق النووي، واستراتيجيتها في هذا المسار قائمة على القيام بتعقيدات قانونية من خلال طرح انطباعات أحادية واستبدادية وحجج شبه قانونية.

وأردف تخت روانجي أن إيران على ثقة بأن أعضاء مجلس الأمن الدولي سيرفضون المحاولات الأمريكية لاستغلال المجلس وإضعاف مكانته ومصداقيته.

66

اقرأ المزيد

صالحي: إيران متقيدة بالتزاماتها تجاه الوكالة الدولية للطاقة النووية

ظريف مخاطبا بومبيو: يوم الأحد لن يحدث شيئا

 

 

 

كلمات دليلية

تعليقات