Aug 26, 2020 11:07 Asia/Tehran [Updated: Oct 17, 2020 10:14 Asia/Tehran]
  • مجلس الأمن الدولي أثبت مرة أخرى أن أمريكا تعيش في عزلة

اعتبرت ممثلية إيران لدى الأمم المتحدة بأن أمريكا تهدف إلى تقويض القرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن والاتفاق النووي، موكدة أنّ اجتماع مجلس الأمن أمس الثلاثاء أظهر مرة أخرى العزلة الأمريكية في الاتفاق النووي والقرار 2231.

ايران برس - الأمريكيتان: وفي بيان لها أمس الثلاثاء، أكدت ممثلية إيران لدى الأمم المتحدة أن الغالبية الساحقة لأعضاء مجلس الأمن الدولي رفضت الدعوة الأمريكية الأخيرة لإعادة فرض إجراءات مجلس الأمن الدولي ضد إيران.

وأضافت ممثلية إيران لدى الأمم المتحدة أنه في وقت سابق، رفضت 13من 15 دولة عضوة في مجلس الأمن الدولي من ضمنها الدول المتبقية في الاتفاق النووي زائد إيران، في رسائل انفرادية أو جماعية إلى رئيس مجلس الأمن بقوة، مشروعية رسالة أمريكا لمجلس الأمن في هذا الشأن.

ويضيف البيان أن أعضاء مجلس الأمن بينوا أن أمريكا بعد انسحابها من الاتفاق النووي، لم تعد عضوًا مشاركًا في الاتفاق النووي وعلى هذا، تفتقد لأي حق لاستئناف إجراءات الحظر الدولي ضد إيران وذلك أن ممارسة هذا الحق محفوظة للدول المشاركة في الاتفاق النووي فحسب.

وتابع البيان أن أعضاء مجلس الأمن على قناعة بأن أمريكا حرمت نفسها من حق إعادة فرض حظر مجلس الأمن الدولي (ضد ايران) وبناء على هذا، فإن رسالة أمريكا إلى مجلس الأمن لا يمكن اعتبارها إعلانًا مشروعًا لتحقيق أغراض القرار 2231 لمجلس الأمن الدولي وعلى هذا، فإن هذا الإعلان يفتقد لأي أثر قانوني سواء في المرحلة الراهنة أو في المرحلة المقبلة.

وأكد البيان أن موقف إيران حيال المحاولات الأمريكية كان واضحًا دومًا، مضيفًا بأن الرسالة الأمريكية بما في ذلك جميع المصادر المذكورة فيها، باطلة وواهية وغير مشروعة وتفتقد لأي أثر وكذلك مرفوضة تمامًا.

وشددت ممثلية إيران لدى الأمم المتحدة على أن أدلتنا القانونية والقوية وكذلك تفاصيل المصادر الداعمة أدرجت في رسالة وزير الخارجية الإيراني إلى رئيس مجلس الأمن الدولي وأصبحت وثيقة للمجلس.

وأردف بيان ممثلية إيران لدى الأمم المتحدة مصرحاً أن تحرك مجلس الأمن الدولي أثبت اليوم مرة أخرى بأن أمريكا أصبحت في الاتفاق النووي والقرار 2231 لمجلس الأمن الدولي تعيش في عزلة، وبما أن الهدف الأمريكي يكمن في نسف القرار المذكور والاتفاق النووي فإن إيران على ثقة بأن أعضاء مجلس الأمن الدولي سيستمرون في منع محاولات أمريكا لإضعاف هيئة الأمم المتحدة بما فيها مجلس الأمن.

وأكدت ممثلية إيران في بيانها أنه فيما يتعلق بالاتهام الأمريكي الموجه ضد إيران في مجلس الأمن والذي لا أساس له من الصحة تجدر الإشارة إلى أنه تقريبا جميع مشكلات منطقة الشرق الأوسط نابعة من استمرار احتلال الكيان الإسرائيلي لفلسطين وسياساته التوسعية المدعومة من قبل أمريكا.

وأضاف البيان أن السياسات الأمريكية التدخلية والمسببة في انعدام الأمن وإجراءاتها الهدامة لا يمكن التستر عليها من خلال محاولاتها المخزية.

66

اقرأ المزيد

 

 

كلمات دليلية

تعليقات