Apr 01, 2020 10:49 Asia/Tehran [Updated: Apr 01, 2020 11:01 Asia/Tehran]

ايلام- ايران برس: سمي يوم الثالث عشر من شهر “فروردين” (1 نيسان/ ابريل) بـ “يوم الطبيعة” في إيران حيث يحتفل الإيرانيون بهذا اليوم ويقضون ساعاتهم خارج البيوت ويتناولون الطعام في الحدائق والبساتين في رحاب الطبيعة، الا أن تفشي فايروس كورونا القى هذه السنة بظلاله الأسود على هذا اليوم حيث يتجنب الناس عن الخروج من بيوتهم.

وفي هذا السياق، فإن قرية “كنجه” على بعد 50 كيلومترا شرقي محافظة ايلام وعلى منحدرات قمة “كان صيفي” الجبلية وهي أعلى قمة في سلسلة “كبيركوه” الجبلية، تعتبر أحد الأماكن الخلابة للسياح غير أن هذه السنة هذه المنطقة لا تستقبل السياح والمسافرين خلال أيام نوروز بسبب تفشي فايروس كورونا.

المصور: سعيد رمضاني

66

اقرأ المزيد

مدينة الأدب والفن الإيرانية "شيراز" تخلو من السياح في الربيع

مدينة “شهركرد” خالية عن المارة بسبب تنفيذ مشروع العزل الاجتماعي

 

كلمات دليلية

تعليقات