Sep 16, 2022 19:42 Asia/Tehran [Updated: Oct 05, 2022 21:13 Asia/Tehran]

اعتبر الرئيس الإيراني سيد إبراهيم رئيسي أن تحقيق أقصى قدر من التعامل والتواصل مع دول المنطقة بما في ذلك الدول الأعضاء في منطقة شنغهاي، والتواجد النشط في المناسبات الإقليمية والدولية، على رأس أولويات السياسة الخارجية الإيرانية.

إيران برس - إيران: وأشار رئيسي ظهر اليوم الجمعة خلال كلمته في قمة منظمة شنغهاي للتعاون بمدينة سمرقند الأوزبكية إلى حضور إيران النشط والفعال في أنشطة منظمة شنغهاي، معتبرا أنه سيتم تسجيل هذه العضوية كواحدة من التطورات المهمة في تاريخ هذه المنظمة.

 الأحادية الأمريكية

وصرح الرئيس الإيراني أنه خلال السنوات الأخيرة تعرضت التعددية الاقتصادية والسياسية لتهديد خطير، حيث حاولت الحكومة الأمريكية فرض مطالبها وقوانينها المحلية على النظام الدولي والدول المستقلة ذات السيادة عبر التنمر واستخدمت القسر في هذا المجال.

وأشار رئيسي إلى محاولة أمريكا لإبقاء دول العالم في حالة من التخلف، داعيًا منظمة شنغهاي إلى اتخاذ تدابير وإجراءات خاصة لمواجهة الأحادية الأمريكية.

قدرات الترانزيت الإيرانية في خدمة تعزيز النقل في منظمة شنغهاي للتعاون

وقال إن إيران تولت اهتماماً خاصاً للممرات التجارية بين شرق أوراسيا وغربها، مؤكدا أن شبكة النقل والعبور في إيران وكذلك قدرات الموانئ في بحر قزوين والخليج الفارسي وبحر عمان والمحيط الهندي في خدمة منظمة شنغهاي للتعاون.

وتطرق الرئيس رئيسي إلى دور إيران الهام في ضمان الاستقرار والأمن في المنطقة، لاسيما في التعامل مع الإرهاب التكفيري والتطرف وتهريب المخدرات وأشكال أخرى من الجرائم المنظمة الدولية، فضلا عن استضافة ملايين اللاجئين من دول الجوار، وقال إن إيران لديها استراتيجية "تعميق وتعزيز التعددية الاقتصادية" على جدول أعمالها.

كما أعلن رئيسي عن استعداد إيران لاستضافة أمانة منظمة شانغهاي للتعاون في قطاع الصحة نظراً لأهمية الصحة في عالم اليوم ومكانة الدبلوماسية الصحية في تآزر الحكومات في مجال الخدمة للأمم وتدعو الدول الأعضاء لعقد الاجتماع الأول لمنظمة شنغهاي في مجال الصحة في ديسمبر/كانون الأول القادم.

إيران مستعدة لتلعب دورا نشطا في تأمين إمدادات الطاقة

وتابع الرئيس الإيراني أن دول صاحبة أكبر احتياطيات الطاقة في العالم والاقتصادات الرئيسية المستهلكة للطاقة موجودة في منظمة شنغهاي للتعاون وتتمتع الدول الأعضاء الأخرى أيضًا بمزايا كبيرة في نقل الطاقة بين مراكز الإنتاج والاستهلاك.

وأضاف أن هذا الأمر يوفر الأرضية لتعزيز التعاون الفعال المتنوع بين الدول الأعضاء في مجال الطاقة وجدير بالذكر أنه يمكن أن يكون هناك تعاون في مجالات إنشاء أسواق الكهرباء وربطها بسوق شبكات الكهرباء الأخرى الموجودة بمنظمة إيكو للتعاون الاقتصادي وكذلك التعاون في تلبية الاحتياجات النفطية والغازية للدول الأعضاء.

وأكد أن التعاون في مجال الطاقة بين الدول الأعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون سيساهم في تعزيز التنمية الاقتصادية وخفض التكاليف المتعلقة بالاقتصاد وإرساء الأمن والاستقرار في المنطقة وخارجها، قائلا إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية يمكنها أن تلعب دورا فعالا في مجال الطاقة بهدف تخفيف هموم الأعضاء في توفير أمن إمدادات الطاقة باستخدام قدراتها الفريدة كقربها من أكبر حقلي نفط وهيدروكربون في العالم أي الخليج الفارسي وبحر قزوين وتمتعها بشبكه نقل النفط والغاز وموقعها المناسب من حيث النقل (الترنزيت) والقوى العاملة الخبيرة.

خلق الإرهاب هو نتيجة التدخل الأجنبي في المنطقة لم تكن

وبشأن التدخل الأمريكي في المنطقة قال الرئيس الإيراني أن منطقتنا ذاقت طعم التدخل الأجنبي خلال السنوات الماضية ونتيجته خلق الإرهاب وانتشار انعدام الأمن ومن نتائجه أوضاع أفغانستان الحالية.

وأكد أن أمريكا لم تتعلم درسًا من فشلها في أفغانستان، بل تواصل زعزعة الأمن والتدخل في مناطق آسيوية أخرى.  

وقال: على الدول أن تتعلم من تجارب مثل أفغانستان وسوريا وتجنب تكرارها، مضيفًا أن اتباع سياسات الناتو بأي شكل من الأشكال يشكل تهديدًا لمناطق مختلفة من العالم.

وأردف قائلا إن الاستقرار واستتباب الأمن في القوقاز وأفغانستان مهم جداً بالنسبة لإيران ونحن نرفض أي تغيير في الحدود المعترف بها بين جمهوريتي أذربيجان وأرمينيا، داعيًا الأطراف المتنازعة إلى حل خلافاتها من خلال الحوار السلمي على أساس القانون الدولي.

وتابع بينما تحمي إيران مصالحها الوطنية وأمنها والمنطقة، فإنها تعلن أيضا عن استعدادها للمساعدة لحل الخلافات بين هذين البلدين الجارين.

وبدأ الاجتماع الرسمي لمجلس رؤساء الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون رسميا، اليوم الجمعة، برئاسة رئيس جمهورية أوزبكستان، شوكت ميرزاييف، في مدينة سمرقند الأوزبكية.

وحضر هذا الاجتماع رؤساء الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون بما في ذلك الهند وكازاخستان والصين وقيرغيزستان وباكستان وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان.

وفي بداية هذا الاجتماع، أعلن رئيس أوزبكستان رسميًا العضوية الكاملة لإيران في منظمة شنغهاي للتعاون، ورافق ذلك تصفيق الحضور.

33

اقرأ المزيد

الإعلان عن عضوية إيران الكاملة في منظمة شنغهاي للتعاون

الأمين العام لمنظمة شنغهاي للتعاون يلتقي الرئيس الإيراني

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية