May 31, 2021 13:04 Asia/Tehran [Updated: Feb 26, 2022 17:55 Asia/Tehran]

علق المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية على كشف مقبرة جماعية تضم رفات أطفال السكان الأصليين في كندا، معتبرًا إياه مأساة إنسانية جسيمة في تاريخ هذا البلد.

إيران برس - إيران: وخلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي وردًا على سؤال من وكالة أنباء إيران برس الدولية، قال “سعيد خطيب زاده” اليوم الاثنين إنه من دواعي الأسف بأن دولة تختفئ خلف قناع حقوق الإنسان شهدت في تاريخها مثل هذه الفضائح.

وصرح المتحدث باسم الجهاز الدبلوماسي الإيراني أن قضية السكان الأصليين في كندا مازالت قضية مهمة في تاريخ هذا البلد ونحن نعرب عن تعاطفنا معهم.

وأضاف خطيب زاده قائلًا إنّه على الحكومة الكندية أن تتذكر دائما بأنه كلما أرادت القيام بلفتة انسانية فعليها أن تنفذ هذه القضية في بلدها أولا.

وعن توجه مدمرتين ايرانيتين إلى فنزويلا وتحذير السلطات الأمريكية في هذا الخصوص، قال خطيب زاده أنه من حق إيران أن تتحرك مثل باقي الدول في أعالي البحار والمحيطات الدولية.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أنه يجب ألا يخطئ أحد في حساباته وعلى أولئك الذين يسكنون في بيوت زجاجية الانتباه بألا يلقوا حجارة علی الآخرين.

وحول المفاوضات النووية في فيننا قال خطيب زاده إننا نواصل المفاوضات باهتمام كبير، مؤكدا أن المفاوضات في مجموعاتها العمل الثلاث حققت تقدمًا كبيراً إلا ان المواضيع الرئيسية مازالت عالقة.

66

اقرأ المزيد

كندا : مقتل شخص وجرح أربعة آخرين بإطلاق نار قرب تورنتو 

نائب إيراني: سيادة كندا مخترقة من قبل الصهاينة

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية