Mar 05, 2021 16:23 Asia/Tehran [Updated: Mar 05, 2021 16:40 Asia/Tehran]

أكد سماحة قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي خامنئي أن تدمير البيئة كارثة كبرى تهدد مستقبل البشرية، مناشدًا المسؤولين وكل أبناء الشعب الإيراني الوقوف ضد تدمير البيئة.

إيران برس - إيران: كما أكد قائد الثورة الإسلامية في كلمة ألقاها اليوم الجمعة بمناسبة اليوم الوطني للتشجير: ’’إن التنوع البيولوجي والمناخي في البلاد يعتبر أرضية مناسبة لمشاركة الشعب في فعاليات البيئة‘‘، معربًا عن أسفه من تدمير الغابات والموارد الطبيعية وطبقات المياه الجوفية من قبل مستغلين، مؤكدًا أن تدمير البيئة كارثة كبرى تهدد مستقبل البشرية، وناشد المسؤولين وكل أبناء الشعب الإيراني الوقوف ضده.

وفي جزء آخر من كلمته تطرق قائد الثورة الإسلامية إلى موضوع تفشي فيروس كورونا المستجد وذلك على أعتاب السنة الإيرانية الجديدة وقال سماحته: في العام الماضي التزم المواطنون الأعزاء بالتعلميات والإرشادات الوقائية بالكامل خلال إجازة العيد ومنعوا حدوث كارثة كبرى في البلاد، وإن الخطر أكبر وأكثر انتشارًا هذا العام وعلى الجميع اتباع التعليمات الصحية.

وشدد سماحته على ضرورة تطبيق جميع إرشادات اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، وقال: إذا تمّ حظر السفر فعلى المواطنيين أن يتجنبوا السفر. وأنا أيضًا لن أسافر بالتأكيد كالعام الماضي.

وتطرق سماحته أيضًا إلى المشاكل المعيشية التي يعانيها الشعب الإيراني وقال ’’إن المشاكل الاقتصادية والمعيشية والتضخم في البلاد هي مشاكل من الممكن معالجتها‘‘، مطالبًا المسؤولين بمضاعفة الجهود لحل هذه المشاكل.

وأعرب آية الله خامنئي عن استياءه من الصعوبات المعيشية التي يواجهها الشعب وقال: إن هذا الوضع يثير الحزن عشية العيد. إن سلعًا مثل الفاكهة متوافرة بكثرة ولكن الأسعار مرتفعة لدرجة أن الأرباح لا تذهب إلى جيوب المزارعين بل إلى جيوب المنتفعين والوسطاء ما يُلحق الضرر بالناس.

وأكد سماحة القائد أنه قد نبّه المسؤولين إلى وجهات نظر الخبراء حول إيجاد حلول للمشاكل الاقتصادية خلال اجتماعات عديدة عقدها معهم.

22

إقرأ المزيد 

قائد الثورة يغرس شتلتين بمناسبة اليوم الوطني لـ التشجیر

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية