Nov 17, 2020 19:47 Asia/Tehran [Updated: Nov 17, 2020 20:55 Asia/Tehran]
  • طهران تستدعي راعي المصالح الكندية

تم استدعاء السفير الايطالي في طهران بصفته راعي المصالح الكندية لدى ايران، وتم تسليمه احتجاج إيران على انتهاكات الحكومة الكندية للحقوق الانسانية بالنسبة للرعايا الايرانيين المقيمين في هذا البلد.

إيران برس - إيران: واستدعى مدير عام دائرة اميركا في الخارجية الايرانية "رضا نظرآهاري" السفير الإيطالي في طهران "جوزبه برونه" باعتباره راعي المصالح الكندية في ايران ، وتم ابلاغه احتجاج ايران على انتهاكات الحكومة الكندية لحقوق الإنسان ونفاقها فيما يتعلق برعاية حقوق المواطنة والقنصلية للرعايا الايرانيين المقيمين في هذا البلد.

وأشار نظرآهاري خلال الاستدعاء إلى حرمان أكثر من 400 ألف إيراني مقيم في كندا من تلقي الخدمات القنصلية خلال السنوات القليلة الماضية وذلك بعد قطع العلاقات بين البلدين وضرورة ضمان حصولهم على حقوق المواطنة وتلقيهم التسهيلات القنصلية معتبرا أن مواصلة الحكومة الكندية تجاهلها الطلب المقدم لايجاد مكتب قنصلي اومكتب لرعاية المصالح والتهرب من هذه المسؤولية الإنسانية غير مقبول ويتعارض مع مزاعم الدفاع عن حقوق الإنسان في هذا البلد.

وصرح  مدير عام دائرة اميركا في الخارجية الايرانية أن الحكومة الكندية جعلت من هذا البلد ملاذا امنا للفاسدين الاقتصاديين والمتورطين بجرائم مالية في العالم، فضلا عن تهربها من مسؤولية ملاحقة واعتقال واعادة المجرمين امثال "محمود رضا خاوري" رغم اختلاسه 6,2 مليار دولار والذي يقطن حاليا بصفته مواطنا اعتياديا في كندا.

كما تم ابلاغ راعي المصالح الكندية في طهران، ان ما ذكر اعلاه يشكل فقط نموذجين اثنين من تصرفات الحكومة الكندية المناوئة لحقوق الانسان وان مواصلة الاخيرة اجراءاتها المسيّسة، ستخلّ بمصداقية هذا البلد الذي يدّعي الدفاع عن حقوق الانسان وانتقادها لظروف الحقوق الانسانية في سائر الدول.

44

إقرأ المزيد 

الاتصال الهاتفي بين وزيري الخارجية الإيراني والبريطاني بشأن الاتفاق النووي

كلمات دليلية

تعليقات