Jun 03, 2021 19:30 Asia/Tehran [Updated: Sep 10, 2021 19:48 Asia/Tehran]

أكد قائد حركة انصار الله اليمنية السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أننا جزء لا يتجزأ من المعادلة التي أعلنها السيد حسن نصر الله، وأن التهديد للقدس يعني حربا إقليمية في إطار محور المقاومة.

إيران برس الشرق الأوسط : وفي كلمة متلفزة له اليوم الخميس بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين، قال “السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي” إن النشاط الأمريكي والإسرائيلي استهدف طمس الهوية الثقافية لأمتنا الإسلامية، مؤكدا ان العار والخزي والخيانة هو في الولاء للعدو الإسرائيلي وتنفيذ المؤامرات الأمريكية التي تستهدف الأمة.

وأضاف السيد الحوثي أنه بالتوازي مع التحرك الأمريكي بعد 11 سبتمبر كان هناك المزيد من الطغيان الإسرائيلي في ظلم الشعب الفلسطيني.

وقال: لم يكتف الأمريكي بالسيطرة غير المباشرة فاتجه إلى السيطرة المباشرة وجعل من أحداث 11 سبتمبر ذريعة لتحقيق ذلك.

وأكد السيد الحوثي على أن بعد أحداث 11 سبتمبر تحرك الأمريكي على نحو غير مسبوق لاستهداف الأمة ولم يكتف بالهيمنة على الأنظمة التي من خلالها كان يضمن مصالحه.

وشدد قائلًا إنّنا سنكون حاضرين بكل قوة وبكل ما نستطيع في إطار محور المقاومة وفي إطار معادلة القدس.

وفي الشأن اليمني، أضاف: قوى التحالف لم تقدم أي تنازلات.. وما نريده هو إيقاف العدوان ورفع الحصار، وأن السلام يتحقق فقط عن طريق هذا، متابعا: حين ندافع عن بلدنا ونتصدى للعدوان والحصار يتهموننا بأننا ننفذ أجندة إيرانية.

ونوه قائلًا إنّ الموقف المشرف لإيران تجاه شعوب الأمة المظلومة هو موقف مشرف تشكر عليه.

66

اقرأ المزيد

اليمن: انتصار الشعب الفلسطيني انتصار للمقاومة من اليمن إلى لبنان 

مظاهرات في اليمن دعما للمقاومة الفلسطينية 

 

 

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية