Dec 20, 2020 08:29 Asia/Tehran [Updated: Nov 26, 2021 14:30 Asia/Tehran]
  • سوريا : العقوبات الأمريكية ضد الشعب السوري جريمة حرب

أدان وزير الخارجية السورية، فيصل المقداد، العقوبات التي فرضت ها أمريكا ضد سوريا، معتبرا أنها إجراءات لا إنسانية ترتقي إلى مصاف جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

إيران برس الشرق الأوسط : وفي مقابلة مع مراسل وكالة الأنباء السورية (سانا) في موسكو، وصف فيصل المقداد السياسات الأمريكية بأنها سياسات لا إنسانية، داعيًا الدول الغربية إلى تصحيح نهجها القاتل بالنسبة لدول العالم النامية وألا تبحث عن مصالحها الضيقة من خلال أساليب لا إنسانية وتعتبر مخالفة للقانون الإنساني الدولي بكل أبعاده”.

وأشار وزير الخارجية السورية إلى ما شهدته سوريا من دمار على يد المجموعات الإرهابية وبتعليمات من حماتهم في الدول الغربية وبعض دول المنطقة، مشدّدا على أنه يجب على هذه الجهات أن تدفع ثمن هذه الجرائم.

وأضاف المقداد أن علاقات سوريا تستمر بالازدهار مع الدول الصديقة مثل روسيا والصين وإيران ودول أخرى في أمريكا اللاتينية مثل كوبا ونيكاراغوا وبوليفيا.

وحول الإجراءات المخرب للإدارة الأمريكية قال المقداد، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المنتهية ولايتها تسببت بدمار على مستوى العالم لا يمكن تصوره، معتبرا أنهم خربوا المنظمات الدولية وخربوا المعادلات التي تم بناؤها منذ نهاية الحرب العالمية الثانية حتى الآن دمروا النظام الدولي.

وأضاف أن العلاقة بين الولايات المتحدة ودول العالم لا تقوم على الرضى والرغبة المشتركة بل تقوم على التهديدات الأمريكية سواء أكان بفرض العقوبات القسرية أحادية الجانب أم من خلال الضغط العسكري.

وأوضح المقداد أنه إذا أرادت الإدارة الأمريكية الجديدة أن تعمل من أجل عالم آمن وبعيد عن التهديد والدفع نحو الحروب، فعليها أن تقضي على هذه السياسات وتسير في سياسة أخرى تنسجم مع ميثاق الأمم المتحدة ومع مبدأ التعاون الدولي في مختلف المجالات ومع سيادة واستقلال دول العالم.

33

اقرأ المزيد

على القوات الأمريكية مغادرة سوريا

الرئيس السوري يعين فيصل المقداد وزيرا للخارجية

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية