Oct 18, 2020 12:09 Asia/Tehran [Updated: Oct 18, 2020 12:19 Asia/Tehran]
  • مصادر مطلعة تكشف أن نتنياهو سيزور البحرين والإمارات الأسبوع المقبل

كشفت مصادر مطلعة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي سيقوم الأسبوع المقبل بزيارة إلى البحرين والإمارات في إطار تطبيع العلاقات.

إيران برسالشرق الأوسط: وأضافت المصادر أن الزيارة تأتي تتويجا لتطبيع العلاقات مع الدولتين، لتكون الأولى من نوعها لنتنياهو في أبوظبي والمنامة، دون مزيد من التفاصيل.

يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الخزانة بالولايات المتحدة أمس الأول الجمعة، أن وزير الخزانة الأمريكي، ستيفين منوتشين سيرأس وفدا أمريكيا يبدأ السبت زيارة إلى إسرائيل والإمارات والبحرين.

وفی السیاق نفسه، فمن المقرر  أن تجری الیوم أول رحلة تجارية من "تل أبيب" إلى المنامة، تضم بعثة إسرائيلية تسعى إلى التوقيع على وثيقة تتناول إقامة علاقات دبلوماسية وسلام إسرائيلية بحرينية.

وفي 15 أيلول/ سبتمبر الماضي، وقعت الإمارات والبحرين، اتفاقيتي تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي في البيت الأبيض، برعاية أمريكية، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية والرفض الفلسطيني.

وبينما زعمت أبوظبي والمنامة أن التطبيع كان مقابل وقف خطة ضم الاحتلال 30 بالمئة من أراضي الضفة الغربية، بحسب ما تقترح "صفقة القرن" الأمريكية، نفى مسؤولون إسرائيليون ذلك، مؤكدين أنه لم يتم إلغاء مخطط الضم، وإنما تأجيله فقط.

وكانت القيادة الفلسطينية رفضت أي تطبيع للعلاقات بين الاحتلال الإسرائيلي والدول العربية، مؤكدة أن ذلك "خيانة" للشعب الفلسطيني.

وتتزامن هذه التطورات في التطبيع العربي، مع مصادقة الاحتلال الإسرائيلي على بناء المزيد من الوحدات الاستيطانية بالضفة الغربية المحتلة، وسط تنديد دولي.

وكان الفلسطينيون حذروا من أن اتفاقيتي تطبيع العلاقات للإمارات والبحرين مع الاحتلال، تستند إلى صفقة القرن التي تعتبر القدس عاصمة لإسرائيل، وتبقي المسجد الأقصى وكنيسة القيامة تحت الاحتلال الإسرائيلي.

66

اقرأ المزيد

الرئيس الجزائري يهاجم تطبيع العرب مع الكيان الصهيوني

تطبيع البحرين والإمارات محاولة شرعنة العدو الصهيوني في المنطقة العربية

 

 

كلمات دليلية

تعليقات