Oct 05, 2020 07:41 Asia/Tehran [Updated: Oct 05, 2020 08:37 Asia/Tehran]
  • كشف وثائق تفضح التطبيع بين النظام اليمني السابق مع ’إسرائيل‘

كشف المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، بالوثائق جانبًا من علاقات النظام اليمني السابق مع كيان الاحتلال الإسرائيلي والتدخلات الصهيونية في اليمن.

إيران برس - الشرق الأوسط: وحسبما أفاد موقع المسيرة نت، قال العميد ’’يحيى السريع‘‘ في مؤتمر صحفي مساء الأحد، إنّ وثيقة صادرة من جهاز الأمن القومي إبان النظام السابق تفيد بوصول مستشار وزير الخارجية الإسرائيلي، بروس كاشدان، في زيارة غير معلنة إلى صنعاء والتقائه في تموز/يوليو 2007 بقيادات عسكرية وأمنية من أقرباء الرئيس الأسبق، علي عبد الله صالح.

وأضاف المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية: تكشف الوثيقة أنّ زيارة المسؤول الإسرائيلي، كاشدان، في 2007 هي الثانية من نوعها بعد زيارة سابقة في الثاني من شباط/فبراير 2005، وجرى في زيارة المسؤول الإسرائيلي بحث التعاون مع المسؤولين في السلطة حينها المجال الأمني وأمن البحر الأحمر وباب المندب، والمجال العسكري، والمجالات الزراعية والسياحية والتعاون التجاري والسماح للمنتجات الإسرائيلية بدخول السوق اليمنية.

وأشار العميد السريع إلى دور لعبته الإمارات منذ سنوات في تسويق إسرائيل عربيًا، معتبرًا أنّ وثيقة صادرة من السفارة الإماراتية بصنعاء تفيد بزيارة وفد صهيوني لصنعاء والتقائه بمسؤولين على رأسهم ’’علي عبد الله صالح‘‘ في إطار الجهود الصهيونية للتطبيع بين إسرائيل واليمن.

وأكد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية امتلاك أدلة أخرى على المشاركة العسكرية الإسرائيلية في العدوان على اليمن، قائلًا ’’سيتمّ الكشف عنها في الوقت المناسب‘‘، لافتًا إلى أنّ المعركة مع تحالف العدوان السعودي على اليمن اليوم هي معركة مصيرية والوقوف في وجه العدوان هو وقوف في وجه المخططات الإسرائيلية، وهو موقف صحيح ومحق.

وشدّد العميد السريع على أهمية الدور الشعبي في مواجهة المخططات والمؤامرات الصهيونية.

الوثيقة المكشوف عنها

22/33

اقرأ المزيد

حكومة الإنقاذ اليمنية: التطبيع فضيحة سياسية كبيرة

السيد الحوثي: نستنكر كل أشكال التطبيع مع كيان الاحتلال

كلمات دليلية

تعليقات