Jul 06, 2020 18:55 Asia/Tehran [Updated: Aug 09, 2020 21:24 Asia/Tehran]

تم اكتشاف مقبرة جماعية جديدة، في قرية حميدات القريبة من ناحية بادوش، الواقعة إلى غرب الموصل شمالي العراق، وذلك بعد مضي ثلاث سنوات على تحرير المدينة من تنظيم داعش الإرهابي.

إيران برس - الشرق الأوسط: وعثرت القوات العراقية على رفات جثث دفنت في خندق يمتد لمئات الأمتار، التي أيضاً نقلت عن مسؤولين قولهم إن خبراء الطب الشرعي شرعوا بإجراء اختبارات طبية، غير أنها توقفت بسبب فيروس كورونا.

ويعتقد مسؤولون عراقيون أن الكثير من رفات الموجودين تعود لسجناء من المسلمين الشيعية، أخرجهم عناصر داعش الإرهابية من سجن بادوش مباشرة بعد السيطرة على الموصل في يونيو 2014.

واستعادت القوات العراقية السجن في مارس 2017.

وأفاد تقرير لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" أن تنظيم داعش أعدم نحو 600 سجين شيعي بعدما أخرجهم من سجن بادوش مع عدد آخر من السجناء، وبلغ العدد الإجمالي آنذاك 1500 شخص ولكن السجناء السنة فصلوا عن الشيعة قبل اقتياد الأخيرين إلى أمكنة مجهولة في الصحراء.

يُذكر أن تنظيم داعش الإرهابي سيطر بين يونيو/حزيران 2014 وديسمبر/كانون الأول 2017 على مناطق واسعة من العراق، حيث أن آثار جرائمه المروعة تستمر في هذا البلد، إذ لا يزال آلاف النساء والرجال والأطفال مجهولي المصير.

33

اقرأ المزيد

هجمات داعش تحظى بدعم امريكي لتحقيق بقائهم في العراق

مقتل منسق داعش العام بضربة جوية في العراق

الحشد الشعبي: داعش محاصر في ديالى

كلمات دليلية

تعليقات