May 04, 2020 21:54 Asia/Tehran [Updated: Jul 23, 2021 22:01 Asia/Tehran]
  • هجمات داعش تحظى بدعم امريكي لتحقيق بقائهم في العراق

كشف رئيس مجلس إنقاذ الانبار في العراق حميد الهايس، الاثنين، عن مخطط أمريكي لدعم عصابات داعش الإرهابية في صحراء المحافظة لتحقيق بقاء القوات الأمريكية في العراق، فيما بين أن أكثر من 4 ألاف داعشي يتواجدون في المناطق الصحراوية والحدودية بين العراق وسوريا والسعودية.

ايران برس - الشرق الاوسط:  وقال الهايس في تصريح لموقع المعلومة، إن “القوات الأمريكية تستخدم في الوقت الحالي ورقة عودة داعش كمحاولة للضغط على الحكومة بتمديد بقائها وعدم مغادرتها العراق”، لافتا إلى إن “جميع الهجمات التي نفذت في الانبار وصلاح الدين وبابل هي بدعم أمريكي”.

وأضاف أن “نشاط داعش بدأ بالعودة بعد طلب الحكومة العراقية سحب القوات الأجنبية وإيقاف عملهم داخل العراق وهذا يعد دليلا واضحا بان أمريكا تقف خلف الهجمات”، مبينا أن “أكثر من 4 ألاف داعشي يتواجدان في الوقت الحالي في المناطق الصحراوية والحدودية بين العراق وسوريا والسعودية”.

واعتبرت قيادة العمليات المشتركة بالعراق، اليوم الاثنين، الهجمات الأخيرة التي نفذتها عصابات داعش الإرهابية في جرف النصر وعدد من مناطق البلاد بأنها محاولة للحصول على انتصار إعلامي. 

77

اقرأ المزيد

انطلاق عملية "أسود الصحراء" ضد بقايا "داعش" الإرهابي في العراق

تحركات امريكية على شريط الحدود العراقي السوري

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية